19
الجمعة, كانون2

اللواء الفقيه نجح بإرساء سفينة الوطن على شاطئ الأمن والأمان

اراء وتعليقات
حجم الخط

جمال عليان*

ان الله من علينا بنعمة الامن والامان والاستقرار التي تتمتع بها المملكة الاردنية الهاشمية وهذه النعمة لم تأتي من فراغ فالجهود التي يبذلها جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين على كافة المستويات العالمية والمحلية والاقليمية وعلى كافة الاصعدة للوصل الى حياة كريمة للمواطن الاردني في بلد الهواشم خير شاهد من القاصي والداني وتفتقر اليها الكثير من دول العالم .

وان الجهود الجبارة والعمل الاحترافي لجهاز الامن العام لمختلف الوحدات الشرطية ما كان لولا التوجيهات المستمرة من جلالة القائد الاعلى الملك عبدالله الثاني بن الحسين لقيادة هذا الجهاز ممثلة بعطوفة اللواء الركن احمد سرحان الفقيه الذي نجح بإرساء سفينة الوطن إلى شاطئ الأمن والأمان .

اما بعد ...

إن التواصل المستمر بين عطوفة مدير الامن العام اللواء احمد الفقية والسلطة الرابعة ( الصحافة والاعلام ) يمثل حالة مميزة من العمل الوطني الهادف الى التشاركية في خدمة الأردن الحبيب في وقت تحتاج بلدنا للحمة الوطنية والعمل المشترك .

الفقيه بحنكته وخبرته وحب الناس له نجح في حل عدة مشاكل التي تعتبر حالات فردية حدثت في المملكة قبل ان تأخذ منحنى عكسي , فـ لمساته التي اضفى عليها التواصل المباشر مع المجتمع الاردني ككل بكافة فئاته هي خير شاهد .

وبفضل الجهود الجبارة والخطط الامنية الناجحة والانتشار الامني الواضح لكافة منتسبي جهاز الامن العام والوحدات الامنية في مختلف مناطق المملكة والعمل الشرطي الذي اتسم بالمهنية والحرفية والروح المعنوية العالية لكافة مرتبات جهاز الامن العام كل ذلك عزز الأمن الوطني , مما اثلج صدور المواطنيين وضيوف الاردن سواء اكانوا من المصطافين او طلاب الدراسيين في الجامعات والمعاهد الاردنية , واشعر القاصي والداني بالامن والاستقرار الذي تتمتع به مملكتنا الحبيبه .

بدورنا كإعلام نقدم شكرنا وتقديرنا لعطوفة مدير جهاز الامن العام اللواء احمد الفقيه ولكافة منتسبي جهاز الامن العام , هذا الجهاز العريق الذي نعتز ونفتخر به ونباهي الدنيا به ,سائلين المولى عزوجل ان يوفقكم لخدمة الوطن والمواطنيين تحت الراية الهاشمية الخفاقة بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه لينعم اردننا الغالي بالامن والامان والاستقرار , حفظ الله الاردن والملك والشعب وادام علينا نعمة الامن والامان ..

*جمال عليان ناشر موقع عكاظ الاردنية 

 

أضف تعليق