16
السبت, كانون1

ميسي يعبر بالارجنتين الى مونديال روسيا - صور وفيديو

اخبار الرياضة
حجم الخط

رؤيا نيوز - قاد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بلاده إلى كأس العالم بعد أن

 

سجل ثلاثية قلبت التأخر أمام الإكوادور إلى فوز بنتيجة 3-1 أشعلت أفراح "التانغو" بالوصول إلى روسيا.

ارتدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ثوب الإنقاذ مجددا، وسجل 3 أهداف، ليقود منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم بالفوز الثمين 3-1، على مضيفه الإكوادوري، اليوم الأربعاء، في الجولة الأخيرة من تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2018.

كما لحق منتخبا أوروجواي وكولومبيا بركب المتأهلين، إثر فوز الأول على نظيره البوليفي 4-2، وتعادل الثاني مع مضيفه البيروفي 1-1، في الجولة نفسها التي شهدت أيضا فوز المنتخب البرازيلي على نظيره التشيلي 3-0، وخسارة باراجواي أمام ضيفتها فنزويلا 0-1.

وأعاد ميسي نجم برشلونة، الهيبة لمنتخب التانجو ولحق بالعربة الأخيرة في قطار التأهل للمونديال، حيث انتزع بطاقة التأهل بصعوبة بالغة، من خلال التقدم للمركز الثالث في جدول التصفيات رافعا رصيده إلى 28 نقطة بفارق نقطة وحيدة أمام كولومبيا.

وتلقى المنتخب الأرجنتيني (راقصو التانجو) صدمة كبيرة في بداية المباراة، حيث سجل المنتخب الإكوادوري هدفا مباغتا في الدقيقة الأولى عن طريق روماريو إيبارا.

لكن ميسي رد سريعا بثنائية في الدقيقتين 11 و18، قبل أن يحرز الهدف الثالث (هاتريك) في الدقيقة 62، ليقلب الفريق تأخره لفوز كبير على مضيفه الإكوادوري، الذي تجمد رصيده عند 20 نقطة في المركز الثامن بجدول التصفيات، علما بأنه فقد فرصة التأهل قبل خوض مباريات هذه الجولة.

وسجل المنتخب الإكوادوري هدفه بعد 37 ثانية فقط من بداية المباراة، ولكن هذا الهدف منح ميسي دفعة قوية ليظهر بأفضل مستوى له ويقود الفريق لقلب النتيجة لصالحه.

وعلى استاد "سينتيناريو" في مونتفيديو، لم يهدر منتخب أوروجواي الفرصة الذهبية للتأهل المباشر إلى النهائيات وتغلب على ضيفه البوليفي 4-2، ليرفع رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد بوليفيا عند 14 نقطة في المركز التاسع قبل الأخير.

وكان المنتخب البوليفي هو البادئ بالتسجيل عن طريق النيران الصديقة، حيث سجل جاستون سيلفا لاعب أوروجواي هدف التقدم للضيوف في الدقيقة 24، عن طريق الخطأ في مرمى فريقه.

لكن منتخب أوروجواي انتفض سريعا وأمطر شباك ضيفه برباعية عن طريق خوسيه مارتن كاسيريس وإدينسون كافاني في الدقيقتين 39 و42، ثم لويس سواريز في الدقيقتين 60 و76.

وجاء الهدف الثاني لبوليفيا أيضا عن طريق النيران الصديقة، حيث سجله دييجو جودين مدافع أوروجواي المخضرم عن طريق الخطأ في مرماه في الدقيقة 79.

 

 

أضف تعليق