18
السبت, تشرين2

مفاجأة جديدة في قضية عمرو يوسف وكنده علوش

مناسبات واخبار فنية
حجم الخط

رؤيا نيوز - فجر المتهم بانتحال صفة ضابط شرطة والاتصال بالصحافيين

وتسريب خبر القبض على عمرو يوسف وكندة علوش في قضية مخدرات، مفاجأة جديدة في القصة التي شغلت الرأي العام خلال الأسبوع الماضي.

وقال "هناك شخص على خلاف معه وراء الاتصال بالصحافيين وانتحال صفته لابتزازه ماليا"، مؤكدا أنه لا يعرف كندة علوش أو عمرو يوسف ولا علاقة له بهما.

كما قال "إن الشرطة المصرية لم تقم باتخاذ أي إجراء ضده، ولم يخرج بيان خاص به"، موضحًا "أنه لو كان متورطًا في الواقعة لتم القبض عليه في أقل من نصف ساعة، خاصة أنه تم اتهامه بانتحال صفة رجل شرطة".

وأضاف "إن الصحافي الذي قام بنشر الخبر اتصل به عقب النشر، وسأله عن صحة الخبر مرة أخرى، فأخبره أنه لم يتصل به من الأساس، وأن شخصًا استخدم برنامجا متطورا يمكنه من تغيير رقم الهاتف لأي رقم آخر".

ومن جانبه، أكد الفنان عمرو يوسف في مداخلة مع فضائية مصرية أنه تم التوصل لهوية منتحل شخصية ضابط الشرطة الذي اتصل بالصحافي، وقام بنشر نبأ القبض عليه وعلى زوجته، والذي تناقلته المواقع الإخبارية ومواقع التواصل الاجتماعي، وأثار ضجة كبرى.

وأوضح أيضًا أن هذا الشخص كان مسجونا وتم الإفراج عنه منذ شهرين، لافتا إلى أنه من المرتقب إلقاء القبض على منتحل شخصية الضابط في القريب العاجل، وأن ذلك الشخص اعتاد ترويج الشائعات ضد عدد من الفنانين، وكان يجب على الصحافيين تحري الدقة في إرسال الأخبار، والتأكد من حقيقة ما يردد من شائعات بشأن المشاهير.

 

أضف تعليق