22
الأربعاء, تشرين2

دوري أبطال أوروبا افتتاحية بطعم القمة بين اليوفي والبارسا

اخبار الرياضة
حجم الخط

رؤيا نيوز -لن تحظى مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بافتتاحية أفضل

من القمة المنتظرة بين برشلونة الإسباني ويوفنتوس الإيطالي مساء اليوم على ملعب "كامب نو" في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة التي تضم أيضا أولمبياكوس اليوناني وسبورتنغ لشبونة البرتغالي.
ومايزال برشلونة يتألم من خسارته الماضية أمام يوفنتوس بثلاثية نظيفة على ملعب الثاني في ذهاب ربع نهائي مسابقة العام الماضي، قبل أن يتعادل الفريقان في برشلونة بدون أهداف.
ويتطلع العملاق الكاتالوني لمواصلة نتائجه الجيدة هذا الموسم، بعدما حقق 3 اتنصارات متتالية في الدوري المحلية، كان آخرها يوم السبت على اسبانيول بخماسية نظيفة كان نصيب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي منها ثلاثية.
والأمر نفسه ينطبق على يوفنتوس الذي أحرز 10 أهداف في 3 انتصارات متتالية بالدوري الإيطالي، كان نصيب ثلاثي الهجوم غونزالو هيغواين وماريو ماندزوكيتش وباولو ديبالا منها 8 أهداف.
وفي المجموعة الأولى، يتطلع مانشستر يونايتد الإنجليزي لبداية مريحة عندما يستضيف بازل السويسري الذي سبق وأن تسبب بمتاعب له في السابق، علما بأن المجموعة تضم أيضا كل من بنفيكا البرتغالي وسسكا موسكو الروسي.
ويتسلح يونايتد بخبرة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الذي يتطلع لأن يصبح أول مدرب يفوز باللقب مع 3 فرق مختلفة، بعدما رفع الكأس مع بورتو البرتغالي العام 2004، ومع إنتر ميلان الإيطالي العام 2010.
من ناحية ثانية، ينوي تشلسي الإنجليزي ومدربه الإيطالي أنتونيو كونتي عبور حاجز الوافد الجديد قره باغ الأذربيجاني بأقصر الطرق، ترقبا لمواجهتيه المقبلتين أمام روما الإيطالي وأتلتيكو مدريد الإسباني اللذين يتواجهان في قمة المجموعة الثالثة على أرض الأول.
وينوي باريس سان جرمان الفرنسي الكشف عن نواياه مبكرا، عندما يرتحل إلى أسكتلندا لمواجهة سلتيك في المجموعة الثانية.
ولن يرضى الفريق الباريسي بمشوار متواضع في المسابقة الأوروبية هذا الموسم، لا سيما وأنه عزز صفوفه بالنجم البرازيلي نميار مقابل 22 مليون يورو، قبل أن يضم الموهبة الفرنسية اللامعة كيليان مبابي على سبيل الإعارة من موناكو مع خيار التعاقد معه الصيف المقبل مقابل 180 مليون يورو.
وفي المجموعة ذاتها، يتطلع بايرن ميونيخ الألماني لوضع مشاكله المحلية جانيا، عندما يستضيف أندرلخت البلجيكي، وذلك بعدما تعرض لهزيمة مفاجئة أمام هوفنهايم (0-2) في الجولة الثالثة من الـ"بوندسليغا" السبت الماضي، وضعت حملا زائدا على المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.
مانشستر يونايتد – بازل
غاب مانشستر يونايتد عن منافسات دوري الأبطال للمرة الثانية فقط في آخر 22 عاما.
تواجه الفريقان على ملعب "أولد ترافورد" للمرة الأولى في دور المجموعات الثاني الموسم 2002-2003، عندما أنقذ غاري نيفيل مانشستر يونايتد من الخسارة بإحراز هدف التعادل 1-1، ليبلغ فريقه الدور التالي.
وفي مناسبة ثانية، تقدم يونايتد بهدفين أحرزهما داني ويلبيك في دور المجموعات من الموسم 2011-2012، قبل أن يسجل فابيان فري هدفا، ويضيف ألكسندر فري ثنائية، كادت تهدي الفريق السويسري الفوز لولا هدف أشلي يانغ المتأخر (3-3).
يملك بازل سجلا جيدا أمام مدرب يونايتد جوزيه مورينيو، فقد تفوق عليه 2-1 عندما كان مدربا لتشلسي على ملعب "ستامفورد بريدج" في دور المجموعات الموسم 2013-2014، وأحرز الدولي المصري محمد صلاح هدفا في تلك المباراة. وانتهت مباراة الإياب بفوز بازل بهدف نظيف أحرزه صلاح أيضا، علما بأن لاعب مانشستر يونايتد الحالي خوان ماتا، شارك في كلتا المباراتين مع تشلسي.
لعب بازل 26 مباراة بالمسابقات الأوروبية أمام فرق انجليزية، فاز في 6 منها مقابل 8 تعادلات و12 خسارة (فوز واحد و5 تعادلات و7 هزائم في انجلترا).
بنفيكا – سسكا موسكو
لم ينجح سسكا موسكو في اجتياز دور المجموعات منذ الموسم 2011-2012، علما بأنه يشارك فيه للموسم الخامس على التوالي، فيما يأمل بنفيكا التأهل إلى الأدوار الإقصائية للعام الثالث على التوالي.
التقى الفريقان في الدور الثاني من مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي الموسم 2004-2005، فاز سسكا في كراسنودار بهدفين نظيفين أحرزهما فاسيلي بيريزوتسكي وفاغنر لوف، وتعادل الفريقان في لشبونة 1-1.
يشارك بنفيكا في دور المجموعات للمرة الثالثة عشرة في مسيرته، والثامنة على التوالي.
خسر بنفيكا على أرضه مباراة واحدة فقط أمام فرق روسية مقابل 5 انتصارات وتعادلين في المسابقات الأوروبية، وجاءت الهزيمة الوحيدة على يد زينيت (0-2) في دور المجموعات من دوري الأبطال الموسم 2014-2015.
فاز سسكا موسكو في مبارياته الأربع التي لعبها بالدور التمهيدي هذا الموسم، بدون أن يمنى مرماه بهدف واحد.
فشل سسكا في تحقيق الفوز بآخر 7 مباريات له بدور المجموعات، أي منذ تغلبه على مانشستر سيتي 2-1 في 5 تشرين الثاني (نوفمبر) العام 2014.
أحرز سسكا موسكو لقب كأس الاتحاد الأوروبي العام 2005 في لشبونة اثر فوزه على سبوتنغ لشبونة 3-1 في المباراة النهائية.
لعب سسكا موسكو 11 مباراة في المسابقات الأوروبية أمام فرق برتغالية، فاز في 3 منها مقابل 3 تعادلات و5 هزائم.
خسر مدرب سسكا موسكو فكتور غونتشارينكو مرتين أمام بنفيكا (2-0 و2-1)، عندما كان مدربا لباتي بوريسوف في دور المجموعات من مسابقة الدوري الاوروبي الموسم 2009-2010.
سلتيك – باريس سان جرمان
يشارك سان جرمان في دور المجموعات لمسابقة دوري الأبطال للمرة السادسة على التوالي، علما بأنه تخطى الدور الأول في المشاركات الخمس الماضية، فيما يبحث سلتيك عن التأهل إلى ثمن النهائي للمرة الأولى منذ العام 2013.
تواجه الفريقان مرة وحيدة في الدور الثاني من بطولة الأندية الأوروبية أبطال الكأس الموسم 1995-1996، وفاز سان جرمان بمجموع مباراتي الذهاب العودة 4-0.
يشارك سلتيك في دور المجموعات للمرة العاشرة، علما بانه أحرز لقب الدوري الأسكتلندي الموسم الماضي بسجل خال من الهزائم.
فاز سلتيك في مباراتين فقط من أصل آخر 6 مباريات أوروبية لعبها على أرضه (انتصارات وتعادلان).
غابت الانتصارات عن سلتيك في دوري الأبطال (دون حساب الأدوار التمهيدية)، منذ فوزه على أياكس 2-1 في 22 تشرين الأول (أكتوبر) العام 2013 (3 تعادلات و6 هزائم).
لعب سلتيك 14 مباراة أمام فرق فرنسية بالمسابقات الأوروبية، فاز في 5 منها مقابل تعادلين و7 هزائم (4 انتصارات و3 هزائم على أرضه).
فاز سان جرمان في 5 من أصل آخر 9 مباريات لعبها خارج أرضه في البطولة، واهتزت شباكه في آخر 6 من هذه المباريات.
لعب سان جرمان 6 مباريات أمام فرق أسكتلندية في المسابقات الأوروبية، فاز في 3 منها وتعادل في 3 (فوز واحد وتعادلان خارج أرضه).
تزامل مهاجم سلتيك موسى ديمبيلي مع لاعبي سان جرمان أدريان رابيو وبرسنيل كيمبيمبي في أكاديمية النادي الباريسي بين العامين 2010 و2012.
بايرن ميونيخ – أندرلخت
حقق بايرن ميونيخ 16 انتصارا متتاليا على أرضه في دوري أبطال أوروبا، حتى خسر مباراته في ربع النهائي أمام ضيفه ريال مدريد (1-2) الموسم الماضي.
شهد الموسم الماضي عدم بلوغ بايرن ميونيخ الدور نصف النهائي منذ الموسم 2010-2011.
فاز بايرن في 5 من المباريات العشر التي جمعته مع أندرلخت في المسابقات الأوروبية، لكن المباراة الأخيرة انتهت بتحقيق أندرلخت فوزه الثالث على منافسه الألماني (2-1) في ميونيخ ضمن منافسات ثمن نهائي مسابقة كأس الإتحاد الأوروبي الموسم 2007-2008، علما بأن بايرن فاز في بلجيكا بنتيجة 5-0.
التقى الفريقان في كأس السوبر الأوروبي العام 1976، فاز بايرن في ميونيخ 2-1 بفضل هدفين من غيرد مولر، إلا أن أندرلخت نال اللقب بفوزه إيابا 4-1.
لعب بايرن ميونيخ 14 مباراة أمام فرق بلجيكية في المسابقات الأوروبية، فاز في 8 وتعادل في 3 وخسر 3 (6 انتصارات وخسارة واحدة على أرضه).
لم يفز أندرلخت بمباراة خارجية بمسابقة دوري الأبطال، منذ تغلبه على مضيفه ريال بيتيس 1-0 في 6 كانون الأول (ديسمبر) العام 2005، ومنذ ذلك الحين تعادل في 8 مباريات وخسر 4.
لعب أندرلخت 35 مباراة أمام فرق ألمانية في المسابقات الأوروبية، فاز في 13 منها مقابل 5 تعادلات و17 هزيمة (4 انتصارات وتعادلان و11 هزيمة في ألمانيا).
روما – اتلتيكو مدريد
انتهى مشوار أتلتيكو مدريد في النسخ الأربع الماضية من البطولة على يد جاره ريال، علما بأنه أنهى مجموعته بالدور الأول متصدرا في الأعوام الأربعة الماضية.
فاز أتلتيكو في المباراتين السابقتين اللتين لعبهما أمام روما في المسابقات الأوروبية، وحصل ذلك في ربع نهائي كأس الإتحاد الأوروبي الموسم 1998-1999، عندما تفوق أتلتيكو ذهابا وإيابا بالنتيجة ذاتها (2-1).
بلغ روما دور المجموعات للمرة العاشرة في مسيرته، والثالثة في الأعوام الأربعة الماضية.
فاز روما في مباراة واحدة فقط من أصل آخر 7 مباريات لعبها على أرضه في دوري الأبطال، بما فيها مباريات الأدوار التمهيدية، وخسر 4 منها، كما أن سجله خال من الانتصارات في آخر 6 مباريات ذهابا وإيابا، أي منذ فوزه على باير ليفركوزن 3-2 في 4 تشرين الثاني (نوفمبر) العام 2015.
لعب روما 28 مباراة أمام فريق اسبانية بالمسابقات الأوروبية، فاز في 10 منها مقابل 4 تعادلات و14 خسارة (6 انتصارات وتعادل واحد و7 هزائم على ملعبه).
لعب أتلتيكو مدريد 23 مباراة أمام فرق إيطالية بالمسابقات الأوروبية، فاز في 13 منها مقابل 3 تعادلات و7 هزائم (4 انتصارات وتعادلان و4 هزائم خارج أرضه).
لعب مدرب أتلتيكو مدريد دييغو سيميوني في صفوف لاتسيو بين العامين 1999 و2003، وفاز معه بلقبي الدوري والكأس في موسمه الأول، وتواجه مع مدرب روما أوزيبيو دي فرانشيسكو مرتين في دربي روما الموسم 1999-2000، خسر المباراة الأولى 1-4 وفاز في الثانية 2-1.
تزامل لاعب أتلتيكو مدريد كيفن غاميرو مع لاعبي روما فيديريكو فازيو ودييغو بيروتي، في صفوف اشبيلية الموسم 2013-2014.
تزامل لاعب روما ستيفان الشعراوي مع لاعب أتلتيكو مدريد فرناندو توريس، في صفوف أي سي ميلان الموسم 2014-2015.
تشلسي - قره باغ
يشارك تشلسي في دور المجموعات لمسابقة دوري الأبطال للمرة الخامسة عشرة في مسيرته، أما بطل الدوري الأذربيجاني قره باغ، فيشارك للمرة الأولى.
لم يشارك تشلسي في المسابقات الأوروبية الموسم الماضي، للمرة الأولى منذ الموسم 1996-1997، وقبلها ظهر في دور المجموعات بدوري الأبطال دون انقطاع منذ الموسم 2003-2004.
فاز تشلسي بصدارة مجموعته بدوري الأبطال 11 مرة، 3 منها في المشاركات الثلاث الأخيرة.
تأهل قره باغ لدور المجموعات بعد اجتياز شيريف المولدافي في الدور التمهيدي الثاني، وكوبنهاغن الدنماركي في الدوري التمهيدي الحاسم.
تزامل لاعب تشلسي ويليان مع لاعب قره باغ أنتون كانيبولوتسكي في صفوف شاختار دونتسك الموسم 2012-2013.
قاد مدرب تشلسي أنتونيو كونتي، المنتخب الإيطالي للتغلب على المنتخب الأذربيجاني مرتين (2-1 و3-1)، في تصقيات كأس أوروبا 2016.
أولمبياكوس – سبورتنغ لشبونة
يلعب أولمبياكوس في دور المجموعات للمرة الثامنة عشرة في تاريخه، علما بأنه غاب عنه الموسم الماضي للمرة الأولى منذ الموسم 2010-2011.
تأهل أولمبياكوس إلى الدور التمهيدي للمسابقة هذا الموسم بعد إحراز لقب الدوري اليوناني للموسم السابع على التوالي.
فاز أولمبياكوس في 6 مباريات بالمسابقات الأوروبية من أصل 7 استضافها على أرضه أمام فرق برتغالية، والهزيمة الوحيدة جاءت على يد بنفيكا (0-1) في الدور الأول لبطولة الأندية الأوروبية أبطال الدوري الموسم 1973-1974.
يشارك سبورتنغ لشبونة في دور المجموعات للمرة الثالثة في الأعوام الأربعة الأخيرة، علما بأنه حل رابعا في مجموعته الموسم الماضي وراء بوروسيا دورتموند وريال مدريد وليغيا وارسو.
تأهل سبورتنغ إلى دوري الأبطال بعد حلوله ثالثا في الدوري البرتغالي الموسم الماضي.
لعب سبورتنغ مباراة وحيدة أمام منافس يوناني في المسابقات الأوروبية، وفاز فيها على ضيفه بانيونيوس (4-1) في دور المجموعات من كأس الإتحاد الأوروبي الموسم 2004-2005.
انتقل البرتغالي أندري مارتنز صيف العام الماضي إلى أولمبياكوس قادما من سبورتنغ الذي لعب له أكثر من 100 مباراة رسمية.
خاض لاعب أولمبياكوس فيليبي باردو 5 مباريات أمام سبورتنغ بين العامين 2013-2015 عندما كان لاعبا في صفوف براغا، خسر 4 منها وتعادل في واحدة انتهت بفوز سبورتنغ بالنهاية بركلات الترجيح في نهائي كأس البرتغال العام 2015.
برشلونة – يوفنتوس
التقى الفريقان في ربع النهائي دوري الأبطال الموسم الماضي، وفاز يوفنتوس على أرضه 3-0، قبل أن يتعادلا 0-0 في "كامب نو"، ويتأهل الفريق الإيطالي إلى دور الاربعة.
أنهى برشلونة دوري المجموعات متصدرا لمجموعته في 18 مناسبة، ولم يتزحزح عن قمة المجموعة منذ الموسم 2006-2007.
فاز برشلونة بلقبه الخامس والأخير في دوري أبطال أوروبا على حساب يوفنتوس الموسم 2014-2015، بتفوقه عليه 3-1 في المباراة النهائية.
تواجه الفريقان للمرة الأولى في ربع بطولة الأندية الاوروبية أبطال الدوري الموسم 1985-1986، فاز برشلونة على أرضه بهدف نظيف من إمضاء خوليو ألبرتو، قبل أن يتعادل الفريقان في تورينو 1-1.
وعاد الطرفان ليلتقيا مجددا في نصف نهائي بطولة الأندية الأوروبية أبطال الكأس الموسم 1990-1991، وفاز برشلونة على أرضه 3-1 في مباراة أحرز خلالها خريستو ستويشكوف هدفين، قبل أن يتفوق يوفنتوس في تورينو بهدف نظيف من توقيع روبرتو باجيو، بدون أن يتمكن من بلوغ النهائي.
وتجددت المواجهة بين الفريقين في نصف نهائي مسابقة دوري الأبطال الموسم 2002-2003، وتعادلا 1-1 في تورينو، قبل أن ينتزع الـ"بيانكونيري" فوزا عزيزا في "كامب نو" (2-1) بفضل هدف في الشوط الإضافي الثاني أحرزه مارسيلو زالاييتا.
وفي المحصلة، التقى الفريقان 9 مرات، فاز برشلونة في 3 مباريات مقابل 3 ليوفنتوس، و3 تعادلات.
اعداد: ايمن ابو حجلة

 

أضف تعليق