22
الأربعاء, تشرين2
Block [header-mobile] not found!

اطلاق مشروع 'الدعم الفني لبرنامج مهارات التشغيل والاندماج الاجتماعي'

مناسبات
حجم الخط

رؤيا نيوز - رعى وزير العمل علي ظاهر الغزاوي حفل اطلاق مشروع "تنفيذ

الدعم الفني لبرنامج مهارات التشغيل والاندماج الاجتماعي" المدعوم من الاتحاد الاوروبي بحضور سفير الاتحاد الاوروبي في الاردن اندريا ماتو فونتانا اليوم الاثنين في فندق فيرمونت.

وقال الغزاوي ان الأردن اتخذ خياراً استراتيجياً بالاندماج في الاقتصاد العالمي، عبر شراكات اقتصادية وتنموية مع البلدان والمجموعات الدولية المؤثرة، وتبنى مبادىء التحرر الاقتصادي لتصبح جزءا من إستراتيجية المملكة للتنافس الفعال في الاقتصاد العالمي الجديد , مشيرا الى ان الحكومة تبنت الكثير من الاصلاحات الاقتصادية والبنيوية لدعم متطلبات التنمية الشاملة والمستدامة، نتج عنها توقيع عدد من الاتفاقيات المهمة على الصعيدين العربي والدولي .

واكد الغزاوي ان من ابرز اتفاقيات الدعم الخاصة بقطاع التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني "برنامج مهارات التشغيل والاندماج الاجتماعي" المقدم من الاتحاد الاوروبي ، وغيرها من الاتفاقيات التي من شأنها تعزيز الاقتصاد الاردني والمساعدة في تسريع النمو الاقتصادي وتوفير مزايا الإصلاح والحفاظ على مكتسبات التنمية والتناغم مع الاقتصاديات الدولية.

واضاف انة وبناءً على رؤية جلالة الملك بإحداث التنمية الاقتصادية المستدامة , بدأ مجلس التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني ووزارة العمل والمؤسسات والقطاعات الاقتصادية المعنية فوراً ودون انتظار سلسلة متقدمة من الخطط والبرامج , ولعل ابرزها مشروع اصلاح قطاع التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني ومشروع البرنامج الوطني للتمكين والتشغيل ، للمساهمة في بناء المجتمع والاسهام برفع كفاءة الشباب الاردني.

واشاد الغزاوي بدور الاتحاد الاوروبي الذي ساهم وما زال يساهم في دعم العديد من البرامج والمشاريع والانشطة الداعمة لقطاعات مختلفة ، ومنها قطاع التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني بهدف بناء وديمومة نهج الاصلاح المستمر.

بدورة اكد سفير الاتحاد الاوروبي اندريا فونتانا الدور الكبير لوزارة العمل والشركاء في انجاح هذا المشروع الذي بدأ منذ عامين وخصص لة مبلغ 52 مليون يورو,مثمنا دور الوزارة والقائمين على مشروع الدعم الفني لبرنامج مهارات التشغيل والاندماج الاجتماعي الذي يهدف الى تعزيز دور قطاع التشغيل والتعليم والتدريب المهني والتقني من خلال زيادة فرص التشغيل وتنمية الموارد البشرية باتباع نهج دعم صنع السياسات والتخطيط وتخصيص الموارد المالية الى جانب اهداف اخرى تصب في زيادة معدلات المشاركة في سوق العمل خاصة النساء والشباب والاشخاص ذوي الاعاقة.

أضف تعليق