وزير الخارجية الإثيوبي: جهود ’الصديق’ محمد بن زايد تنهي حربا استمرت 20 عاما

الشرق الأوسط
حجم الخط

رؤيا نيوز - اتفاق تاريخي توصلت له إثيوبيا وإريتيريا اليوم الاثنين،أسفر عن إنهاء

مرحلة من الخلاف الطويل بين البلدين الأفريقيين، دامت لمدة 20 عاما.

وقال وزير الخارجية الإثيوبي، ورقينه جبيو، إن الجهود التي بذلها محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في الإمارات، دفعت للتوصل إلى هذا الاتفاق.

وأوضح الوزير الإثيوبي، أن "الصديق محمد بن زايد"، له الفضل في الاتفاق الذي توصل إليه البلدان، خاصة وأنه صديق لأريتيريا وإثيوبيا.
وشهد يوم الاثنين عقد أول لقاء من نوعه بين الرئيس الأريتيري إسياس أفورقي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، تم خلاله الإعلان عن إنهاء الحرب التي بدأت في أواخر التسعينيات، وقتل فيها نحو 80 ألف شخص.

وزار ابن زايد أثيوبيا منتصف الشهر الماضي، والتقى رئيس الوزراء أبي أحمد، كما قررت الإمارات دعم أديس أبابا بثلاثة مليارات دولار في صورة مساعدات واستثمارات، بجانب فتح قنصلية مشتركة لتسهيل حركة الأشخاص بين البلدين.
وعلى ذات الصعيد، شهد يوم الأربعاء الماضي، قيام الرئيس الأريتيري بزيارة إلى الإمارات، التقى خلالها ولي عهد أبوظبي.

يذكر أنه تم الاتفاق بين البلدين على إعادة العلاقات الدبلوماسية والروابط التجارية، عقب محادثات بين قائدي البلدين في أسمرة، استمرت ليوم كامل.

 

 

أضف تعليق