مجلس الامن يناقش الوضع في فلسطين

العالم
حجم الخط

رؤيا نيوز - عقد مجلس الامن الدولي اليوم الاربعاء جلسته الشهرية

بشأن الوضع في فلسطين حيث استمع الاعضاء خلالها الى احاطة من المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، نيكولاي ملادينوف الذي أكد على ان "موقف الامم المتحدة يعتبر ان القدس جزء لا يتجزأ من الوضع النهائي الذي يجب ان يتم التوصل اليه عبر المفاوضات بين الطرفين على قاعدة قرارات الامم المتحدة".

وشدد ملادينوف على إن الأحداث الأخيرة في غزة تمثل تذكيرا اخر بضرورة إحلال السلام في المنطقة، مشيرا الى استشهاد العشرات، بينهم 11 طفلاً على أيدي القوات الإسرائيلية باستخدام الذخيرة الحية ووسائل أخرى خلال أحداث غزة وأن عدد القتلى آخذ في الازدياد.

ودعا ملادينوف الذي ادان إسرائيل الى إجراء تحقيق في أحداث غزة حيث قال "اسمحوا لي أن أكرر ما قلته الأسبوع الماضي في هذه القاعة من خلال دعوة الجميع للانضمام إليّ في الإدانة بأقوى العبارات الممكنة لتلك الأحداث التي أدت إلى فقدان الكثير من الأرواح في غزة. تقع على عاتق إسرائيل مسؤولية معايرة استخدامها للقوة وعدم استخدام القوة المميتة إلا كملجأ أخير تحت تهديد الموت الوشيك أو الإصابة الخطيرة".

وقال ملادينوف، إن البنية التحتية في غزة على حافة الانهيار التام، ولا سيما شبكات الكهرباء والماء، فضلاً عن نظامها الصحي.

وأضاف انه في "وسط الجمود السياسي، يتصاعد إحباط الشتات الفلسطيني، إنهم يراقبون الأحداث هنا عن كثب، يواجه اللاجئون الفلسطينيون على نحو متزايد وضعا لا يمكن تحمله، وأزمة إنسانية موسعة والمزيد من عدم الاستقرار خصوصا في ظل الأحداث التي تجري في مخيم اليرموك في سوريا، الذي يمر بظرف مأساوي بسبب الحرب في سوريا، إضافة إلى الأزمة المالية الخانقة التي تعانيها الأونروا".

وقال ملادينوف، إن العالم بحاجة إلى نهج موحد لتغيير الواقع الحالي على الأرض في غزة ويجب على القادة من جميع أطراف الصراع إظهار الإرادة السياسية والتصميم على تحقيق تقدم حقيقي ومواصلة العمل لإنهاء الاحتلال وتقديم حل عادل ودائم وشامل للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني الذي طال أمده على أساس دولتين، بما يتماشى مع قرارات الأمم المتحدة والاتفاقات السابقة ذات الصلة.

أضف تعليق