جمهورية مقدونيا تتوصل الى إتفاق لتغيير اسمها

العالم
حجم الخط

رؤيا نيوز - أعلن رئيس الوزراء اليوناني، ألكسيس تسيبراس،

اليوم الثلاثاء، عن توصله إلى اتفاق مع نظيره المقدوني، زوران زاييف، على تغيير اسم مقدونيا ليصبح، "جمهورية شمال مقدونيا"، لينتهي بذلك نزاع استمر عقودًا بين البلدين.

وقال تسيبراس للرئيس اليوناني بافلوبولوس: "قبل وقت قصير، تمكنت من الوصول إلى اتفاق مع رئيس وزراء جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة، حول موضوع عكّر صفو العلاقات الثنائية بين البلدين لسنوات طويلة"، بحسب بيان لرئاسة الوزراء اليونانية.

ووصف رئيس الوزراء الاتفاق بأنه يراعي "الخطوط الوطنية" اليونانية، وأن "البلد الجار" سوف يجري تعديلًا دستوريًا ينص على تغيير اسم البلاد رسميًا في الدستور.

وأشار إلى أن الاتفاق ستتم المصادقة عليه من قبل البرلمان اليوناني، بعد إجراء مقدونيا التعديلات الدستورية.

وبعد استقلال جمهورية مقدونيا عن يوغوسلافيا السابقة، عام 1991، رفضت أثينا اعتماد اسم جارتها الجديدة، بدعوى أنه يعد من تراثها القومي؛ إذ يطلق على أحد أقاليم البلاد، ذو الأهمية التاريخية بالنسبة لها.

وشكل الخلاف عقبة أساسية أمام بدء مفاوضات مقدونيا للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي "ناتو"؛ بسبب "الفيتو" اليوناني.

أضف تعليق