22
الأربعاء, تشرين2

مسير لمشروع اقليم عراق الأمير لجمعيات سياحية ووفود طلابية للتعريف بأهميته التاريخية والسياحية

السياحة والسفر
حجم الخط

رؤيا نيوز - نظمت أمانة عمان الكبرى وجمعية أدلاء السياح الاردنية

مسير الى مشروع اقليم عراق الامير السياحي بالتعاون مع عدد من الجمعيات المختصة بالسياحة وعدد من الجامعات الاردنية . للتعريف بالمشروع والمطالبه بإدراجه على قائمة التراث العالمي .
وانطلق المسير من منطقة المدق نزولا الى كهف دير المعلقه بعنوان ( المسار التاريخي من عراق الامير – المعموديه ) التعرف على الانجازات التي قامت بها امانه عمان لتطوير منطقة ومشروع عراق الامير السياحي الديني ووضعة على خارطة الطريق كمحطة للحج كونة يتوفر فية مواقع ومؤهلات مهم تجعل منة رافدا سياحيا وثقافيا ودينيا .
ورحب نواب المنطقة بالوفود المشاركة عنهم بركات المهيرات وفضيل النهار مؤكدين على اهمية مشروع اقليم عراق الامير السياحي ودوره في احداث التنميه الاقتصاديه وتوفير فرص العمل لأفراد المجتمع المحلي في عراق الامير .
واثنى الوزير الاسبق طه الهباهبه على الجهود المبذولة من أمانه عمان الكبرى لتطوير المنطقة وتاهيلها والنهوض بالمنطقة لتصبح محطة للسياح كون المنطقة ذات إرث عريق وتعود بالناتج الاقتصادي للمنطقة والمجتمع المحلي .
وسار المشاركون عبر طريق الوادي الى كهف السيد المسيح وعبر كهوف عراق الامير وقصر العبد بمرافقة عالم الآثار الدكتور محمد وهيب الذي قدم شرحا مفصلا عن الاهمية التاريخية والاثرية للموقع .واطلعوا على الواقع البيئي الجاذب للسياحة ، واشارت الدراسات والابحاث الجارية الى ارتباط وادي عراق الامير بمسارات تاريخية خلال العصر البرونزي والحديدي . بالاضافة الى اعتبارة مسارا هاماً تاريخياً لارتباطه بالأودية المجاورة مثل وادي الشتا , و وادي السير , و وادي حسبان .
وأكدت الوفود المشاركة على ضرورة ادراج عراق الامير على قائمة التراث العالمي نظراً لتميز تراثها الحضاري الذي لا يوجد له مثيل في العالم بحسب الخبراء والعلماء .
وبين مدير وحدة التخطيط والتطوير لقطاع الاشغال في امانه عمان ومدير مشروع اقليم عراق الامير السياحي المهندس محمد ابو زيتون ان امانه عمان الكبرى وبالتعاون مع وزارة السياحة ودائرة الاثار العامة بتعزيز مكان منطقة عراق الامير ضمن خريطة التراث العالمي الديني السياحي بعد ان اجريت فية أعمال تنقيب اثرية ادت الى أكتشاف كهف السيد المسيح بالاضافة الى اكتشاف مقابر كبرى امتد تاريخها عبر العصور البرونزية والكلاسيكية والاسلامية ، حيث اعتمدت عدة محاور رئيسية لتنفيذ خطة المشروع ضمن استراتيجيات منها تطوير مستوى الخدمة في المنطقة ، وتطوير شبكة الطرق كفوءة وفعالة وامنة ، وتأهيل الموقع كموروث سياحي ديني ، والمحافظة على البيئة والموروث الحضري ، وتحسين شبكة النقل العام في المنطقة ، وجذب الاستثمارات.
وشارك في المسير رئيس اللجنة المحلية لمنطقة وادي السير عاهد السليحات واعضاء مجلس الامركزية احمد سليحات واحمد مهيرات بالاضافة الى الجمعية التعاونية للاستدامة والتطوير السياحي ، وجمعية تطوير السياحة والحفاظ على التراث بمادبا ، وجمعية اطلالة نيبو ، ووفود من اتحاد الكتاب والادباء الاردنين واتحاد مؤرخين ومؤسسات واكاديميون ، وطلاب الجامعة الهاشمية وجامعة ال البيت ، وبمشاركة فاعلة لمنظمات المجتمع المدني في عراق الامير .

أضف تعليق