18
الإثنين, كانون1

عداء أردني وآخر بريطاني ينطلقان لقطع مسار درب الأردن ’ركضا’ - صور

السياحة والسفر
حجم الخط

رؤيا نيوز رعت وزير السياحة والآثار لينا عناب،اليوم الجمعة انطلاق العداء

الأردني محمد السويطي والعداء البريطاني ألفي هيجينز في المحاولة الأولى من نوعها لقطع مسار درب الأردن "ركضا"، حيث سيحاول العدائين قطع المسار الذي يبلغ طوله 650 كيلو متراً في خمسة عشر يوماً.

وتنظم جمعية درب الأردن هذا الحدث بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار، وهيئة تنشيط السياحة، ومشروع السياحة لتعزيز الاستدامة الاقتصادية في الأردن الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بالإضافة إلى سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة.

وتنوي جمعية درب الأردن تنظيم هذه الفعالية لتصبح حدثاً رياضياً سنوياً يساهم بتحقيق مردود مالي لاستدامة أعمال جمعية درب الأردن والقيام بأعمال الصيانة المطلوبة للمسار، حيث يتوقع أن يجتذب تنظيم هذا الحدث العدائين من كافة أنحاء العالم.

وفي حديثها على هامش انطلاق هذه الفعالية علقت وزير السياحة والآثار لينا عناب على المغامرة بقولها :"تعتبر السياحة محركاً اقتصادياً رئيسياً لنا في الأردن، حيث نعتمد بشكل كبير على السياحة الوافدة من جميع أنحاء العالم . وأضافت: "ساهمت سياحة المغامرات إلى حد كبير في اظهار تنوع وجمال المواقع في الأردن للعالم بأسره، وآمل أن تساهم المغامرة التي يقوم بها محمد وألفي في إظهار ما يستطيع بلدنا الجميل تقديمه "

من جهتها قالت منى حداد رئيس مجلس إدارة جمعية درب الأردن: "يعرض درب الأردن ثروة من المواقع التاريخية والأثرية في بلادنا ، ويحتفل بالتنوع الهائل في المناظر الطبيعية والثقافية . لقد قام بمشي مسار الدرب كاملاً دفعة واحدة أقل من 20 شخصاً حتى الآن ونشعر بالحماس لدعم محمد وألفي في سعيهم ليكونا أول من يركض الدرب كاملاً. "

يذكر أن محمد السويطي هو أحد أبرز العدائيين في الأردن ،حيث كان خاض العديد من سباقات المسافات الطويلة حول العالم بما في ذلك ماراثون "ديسابل"في المغرب (251 كم)،و ماراثون"بادواتر"في الولايات المتحدة الأمريكية (217 كم)، كما حصل على المركز الثاني في "ألترا"ماراثون الهند (195 كم). يقول محمد : "تتمتع الأردن بمجموعة من أفضل مسارات الركض في العالم وآمل أن يشجع قيامي بهذه المغامرة المزيد من الناس لزيارة جبال وصحاري الأردن الرائعة والاستمتاع بها"
من جهته يعد ألفي هيجنز رياضياً بريطانياً معروفاً بالإضافة إلى عمله كصحفي بدوام جزئي. وقد أكمل هيجنز العديد من السباقات، بما في ذلك الجري عبر صحراء غوبي (2016)، وقيادة السيارات عبر آسيا (2012) وأفريقيا (2013)، وركوب الدراجات عبر سيراليون والتجديف في غانا (2017).

عن المغامرة التي ينوي القيام بها، يقول ألفي:" من بين كل المسارات الرائعة في العالم أشعر بالحماس لقطع مسار درب الأردن أكثر من أي مسار مشيته من قبل، وذلك لأن الثقافة والتاريخ والتضاريس والمناظر الطبيعية كلها تجعل من هذه الرحلة العظيمة رحلة فريدة من نوعها بالإضافة إلى كوني سأرافق أحد أفضل الرياضيين في الأردن."

يذكر ان مسار درب الأردن الذي تديره جمعية درب الأردن يمتد من أم قيس شمالاً إلى العقبة جنوباً بطول 650 كم، ويمر باثنين وخمسين قرية ويعبر في طريقه مناطق طبيعية متنوعة تشمل الغابات والصحاري والأودية.

 

أضف تعليق