’الطاقة’ : البئر 28 مجدية اقتصاديا لرفع إنتاجية غاز الريشة

الصناعة والطاقة
حجم الخط

رؤيا نيوز - قالت وزارة الطاقة والثروة المعدنية إن إعادة الإنتاج من البئر 28 في

حقل غاز الريشة مجدية اقتصاديا وتشجع على المضي بخطة رفع إنتاجية الحقل الى 5ر16 مليون قدم مكعب يوميا بنهاية العام من 9 ملايين قدم .

وقال وزير الطاقة الدكتور صالح الخرابشة ان عملية إعادة الإنتاج من البئر 28 تاتي في اطار خطة للاعوام 2017-2019 تنفذها الوزارة وشركة البترول الوطنية لرفع إنتاجية الحقل من 9 ملايين قدم مكعب حاليا الى الضعف بنهاية عام 2019 مؤكدا الجدوى الاقتصادية للبئر (28) المربوطة حاليا على خط الإنتاج لاستغلال الغاز المنتج في توليد الكهرباء.

وجاءت تصريحات الوزير الخرابشة خلال زيارة حقل الريشة الغازي المجاور لمركز الكرامة الحدودي مع العراق اول من امس برفقة رئيس لجنة الطاقة في مجلس الاعيان الدكتور هشام الخطيب ورئيس مجلس ادارة شركة البترول الوطنية الدكتور غالب المعابرة واعضاء من لجنة الطاقة بمجلس الاعيان طلال عريقات والمهندس منير صوبر والدكتور منذر حدادين ومحمد جواد الحديد وخليل عثمان .

وعن الخطة الخاصة بتطوير الحقل بكلفة اجمالية تبلغ 12 مليون دينار قال الوزير الخرابشة انها تهدف الى مضاعفة الإنتاج من الحقل لتحقيق الاعتماد على الذات بزيادة المصادر المحلية من الطاقة وضمان امن التزود بالطاقة ودعم جهود التنمية مشيدا بجهود كوادر شركة البترول الوطنية في هذا المجال.

من جانبه، قال الدكتور الخطيب ان أهمية موقع حقل الريشة الغازي تكمن في انه عامل منذ نحو 30 عاما والان تجري عملية إعادة الإنتاج لزيادة قدرة الحقل بصفته منتجا صمم ويدار بكوادر وطنية، مضيفا ان العمل "الجدي" الذي تقوده شركة البترول الوطنية مهم لاعادة مستوى إنتاج الحقل الذي بدأ العمل عام 1988 الى سابق عهده.

بدوره قال الدكتور المعابرة ان خطة شركة البترول الوطنية تهدف الى زيادة إنتاجية حقل الريشة الغازي بالدخول الى ثلاثة ابار احدها اصبح منتجا ويسهم في خليط الطاقة الكهربائية معربا عن امله ان يتم ربط البئر الثانية على خط الإنتاج خلال شهرين من الان.

وجال الوزير الخرابشة ورئيس وأعضاء لجنة الطاقة في الاعيان في مرافق الحقل ومواقع الاستكشاف،شاهدين انطلاق عمليات الحفر الافقي في (البئر رقم 42) والاستعدادات لدخول بئر 45 و35 في اطار جهود استصلاح الابار.

واستمعوا الى عرض من مدير عام شركة البترول الوطنية الدكتور محمد الخصاونة حول خطة الشركة لمضاعفة انتاج الحقل من الغاز مستشهدا بالاكتشافات التي تجري في منطقة طريف (وعد الشمال) الذي تنفذه شركة أرامكو شمال السعودية بمحاذاة حقل غاز الريشة.

وبهذا الخصوص قال الخصاونة، ان الجانب السعودي دشن بداية العام المرحلة الأولى من محطة معالجة الغاز بقدرة 72 مليون قدم مكعب يوميا يليها المرحلة الثانية سيتم تدشينها بنهاية العام الحالي للوصول الى انتاج حوالي 200 مليون قدم مكعب يوميا.

ووفق الخصاونة فان خطة الشركة للاعوام 2017-2019 بكلفة 12 مليون دينار تهدف للوصول الى انتاج 5ر20 مليون قدم مكعب ويجري تنفيذها بالاعتماد على التمويل الذاتي المتأتي من إيرادات بيع الغاز المنتج في نفس الحقل.

وكانت الحكومة قد وافقت في شهر تموز العام الماضي على تعديل سعر بيع الغاز الطبيعي الامر الذي عزز من إيرادات شركة البترول الوطنية السنوية ومن الجدوى الاقتصادية لحفر ابار جديدة.

وبلغت كميات الغاز الطبيعي التي انتجتها الشركة منذ تأسيسها عام 1995 وحتى نهاية عام 2017 حوالي217 مليار قدم مكعب تعادل استهلاك المملكة من الغاز الطبيعي لتوليد الكهرباء لحوالي سنتين بالاستهلاك الحالي، فيما بلغ عدد الآبار المحفورة منذ تأسيس الشركة ومن قبلها سلطة المصادر الطبيعية 45 بئراً، وعدد الآبار الناجحة والمنتجة حالياً 15 بئرا.

 

أضف تعليق