زواتي: على قطاع الطاقة تحويل التحديات الى فرص

الصناعة والطاقة
حجم الخط

رؤيا نيوز - اكدت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة

زواتي اليوم الخميس أهمية تحويل التحديات التي تواجه قطاع الطاقة الى فرص وتسهيل الاجراءات وعدم تحميل خزينة الدولة المزيد من الأعباء المالية.

جاء ذلك في تصريح صحفي للوزيرة زواتي عقب زيارة لمركز المراقبة والتحكم في شركة الكهرباء الوطنية اطلعت خلالها على سير العمل وأليات مواجهة تحديات النظام الكهربائي.

كما اكدت أهمية الالتزام بقرار مجلس الوزراء بترشيد الانفاق والمساهمة في جهود ضبط النفقات الحكومية وتعزيز ثقافة ترشيد الاستهلاك في قطاع الطاقة، مشيدة بأداء العاملين في الشركة لانها تمثل العصب الرئيس لقطاع الطاقة في المملكة وتضمن ديمومة التزود بالطاقة.

ووصفت قطاع الطاقة المتجددة بانه حل استراتيجي ومصدر محلي للطاقة يسهم في خليط الطاقة الكلي مؤكدة أهمية تسهيل إجراءات الاستثمار في قطاع الطاقة في المملكة والاستفادة من الفرص المتاحة للتحول من "الريعية الى الإنتاج".

وأكدت الوزيرة زواتي أهمية تعزيز الربط الكهربائي العربي بصفته مشروعا اقتصاديا مهما للاردن يخدم الأهداف القومية في اطار التكامل الاقتصادي العربي مبدية استعداد الوزارة للنظر في السياسات التي من شانها الارتقاء بأداء شركة الكهرباء الوطنية ضمن مساعي الحكومة للنهوض بالقطاع.

وجالت الوزيرة زواتي في مرافق المركز واطلعت على الحمل الكهربائي الأقصى لليوم الخميس واستمعت من مدير عام شركة الكهرباء الوطنية المهندس عبدالفتاح الدرادكة الى شرح حول الشركة ودورها في ضمان استقرار النظام الكهربائي.

وقال الدرادكة في تصريح صحفي ان الطاقة المتجددة توفر حاليا 800 ميغاواط تشكل حوالي 14 بالمئة من الطاقة الكهربائية المولدة في المملكة وستبلغ 2400 ميغاوط تقريبا عام 2020، ما يجعل الأردن في مصاف الدول المتقدمة في اعتمادية الطاقة المتجددة مقارنة بالطاقة التقليدية.

وقال ان الطاقة التقليدية توفر نحو 4000 ميغاواط مقابل حمل اقصى سجل يوم 26 تموز العام الماضي وبلغ 3320 ميغاواط في حين لم يواجه النظام الكهربائي خلال العام الحالي اية احمال عالية وان الاستطاعة التوليدية قادرة على مواجهة اية احمال.

وعرض الدرادكة المشاريع المستقبلية للشركة وقال انها تشمل مشروع ربط محطة العطارات للصخر الزيتي على الشبكة الكهربائية من خلال محطتي تحويل وخط نقل بطول 120 كم.ومشاريع محطات تحويل جديدة في كل من السلط وجرش والكرك وقناة البحرين.

كما تشمل المشاريع المستقبلية مشروع شراء الغاز من السوق الآني وشراء الغاز على المدى المتوسط على مدار عام 2018 والحصول على أسعار قليلة نتيجة التنافسية بين هذه الشركات لافتا الى ان 24 شركة عالمية وقعت على الاتفاقية القياسية للمشروع.

وعرض مشاريع التوسع في الشبكة الكهربائية وقال انها تشمل انشاء خط ربط سعودي أردني، حيث تم توقيع مذكرة تفاهم بين الشركة الوطنية لنقل الكهرباء في السعودية وشركة الكهرباء الوطنية بشهر كانون الأول من عام 2017.

كما تشمل إنشاء نقطة تزويد جديدة لشركة كهرباء محافظة القدس من خلال محطة غرب عمان الواقعة في منطقة الكرامة، بالإضافة إلى أنه يتم حالياً دراسة ربط الجانب الفلسطيني على فولتية 400 كيلوفولط من نفس المحطة والتي تبعد عن الحدود مسافة 4 كيلومتر.

وأشار الدرادكة الى توجه للتوسع مع الربط الكهربائي العربي مع الدول العربية المجاورة.

وشركة الكهرباء الوطنية هي شركة مملوكة للحكومة وانيط بها مسؤولية إدارة النظام الكهربائي وشبكة النقل في مختلف انحاء المملكة.

أضف تعليق