20
الأحد, آب

تسجيل 1590 شركة جديدة بقطر في تموز وتوقيع 15 اتفاقية مع شركات تركية

الشرق الأوسط
حجم الخط

رؤيا نيوز - أعلنت وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية أن عدد الشركات التي تم

تسجيلها خلال الشهر الفائت بلغ 1590 شركة.

وتصدرت الشركات ذات المسؤولية المحدودة نسب السجلات التجارية الرئيسية بنسبة 61 %، بينما حلت فئة الشركات ذات المسؤولية المحدودة مالكها شخص واحد في المرتبة الثانية بنسبة 24 %، وجاءت المؤسسة الفردية في المرتبة الثالثة بنسبة 14%.

وقالت وزارة الإقتصاد والتجارة القطرية إن شركات المقاولات تصدرت خلال شهر الشهر الفائت قائمة الأنشطة الأكثر استخداماً، حيث تم إصدار 182 سجلاً تجارياً في هذا المجال. وتم اصدار170 سجلاً تجارياً لمحلات البقالة والتموينات كما تم إصدار 110سجلاً تجارياً لأنشطة الخدمات وتخليص المعاملات، وكذلك إصدار 107 سجلاً تجارياً لتجارة مواد البناء.

وبلغ عدد الرخص التجارية التي تم إصدارها أو تعديلها أو تجديدها خلال شهر تموز الفائت 9744 رخصة تجارية، حيث بلغ عدد الرخص التي أصدرتها الوزارة 952 رخصة، بينما جري تعديل 804 رخصة، وبلغ عدد الرخص التي تم تجديدها 7988 رخصة تجارية.

وبلغ عدد الشركات التي تم إغلاقها الشهر الفائت 331 شركة. وبالنسبة للأنشطة الأكثر شطباً، فقد تصدرت شركات المقاولات بنسبة 27%، بينما جاءت تجارة الأجهزة الكهربائية والالكترونية وملحقاتها في المرتبة الثانية بنسبة 20%، وحلت تجارة السلع العمومية ثالثا بنسبة 19%.

وفي مجال حقوق الملكية الفكرية، بلغ عدد طلبات براءات الاختراع الجديدة خلال الشهر الفائت 52 طلبا، كما تم تجديد 149 طلب براءة اختراع.

وبلغ عدد طلبات العلامات التجارية التي تم تسجيلها خلال الشهر الفائت 3261 طلب، كما تم إصدار 11 شهادة في مجال حق المؤلف والحقوق المجاورة.

من جهة اخرى أبرمت غرفة قطر اليوم 15 اتفاقية تعاون جديدة مع شركات تركية تركزت على قطاعات الادوية الطبية والمواد الغذائية والانشاءات ومواد البناء والشحن البحري والخدمات اللوجستية والصناعات البلاستيكية والالمونيوم والزجاج والتكنولوجيا والاثاث والتكييف.

واكدت الغرفة وفقا لبيان صحفي أصدرته اليوم السبت إن هذه الإتفاقيات تسهم في تعزيز اواصر التعاون بين اصحاب الاعمال في البلدين وارساء ارضية صلبة لمزيد من التعاون المشترك بين الجانبين في مختلف المجالات التجارية والصناعية.

وعقد صالح بن حمد الشرقي مدير عام غرفة قطر يرافقه عدد من اصحاب الاعمال القطريين، اجتماعات مع عدد من رجال الاعمال الاتراك في مدينة اسطنبول، تم خلالها التباحث في سبل التعاون بين الجانبين بمجالات المواد الغذائية والعصائر والانشاءات والكهرباء.

 

أضف تعليق