22
الأربعاء, تشرين2

تدهورت الحالة الصحية لصالح فجأه فأنقذته السعودية للمرة الثانية

الشرق الأوسط
حجم الخط

رؤيا نيوز - أكد مصدر يمني تدخل التحالف العربي، بقيادة السعودية، لإنقاذ

حياة الرئيس اليمني المخلوع، علي عبدالله صالح، بعد تدهور صحته فجأة.

وكشف المصدر أن التحالف سمح بنقل فريق طبي روسي خاص إلى مطار صنعاء، للإشراف على حالته.

يشار إلى أن السعودية أنقذت حياة الرئيس المخلوع، بعد تعرضه لمحاولة اغتيال بتفجير جامع دار الرئاسة قبل 6 أعوام.

وكشف مكتب الرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح، الجمعة، عن إجرائه عملية جراحية، وصفها بـ "الناجحة"، في أحد مستشفيات العاصمة صنعاء.

وأكد مصدر مسؤول (لم تحدد هويته) في مكتب صالح، أن حالته الصحية "مستقرة"، بحسب ما نقله عنه (المؤتمر نت)، الموقع الرسمي الناطق باسم حزب المؤتمر الشعبي الذي يرأسه المخلوع.

وعبّر المخلوع صالح، كما جاء على لسان المصدر في مكتبه، عن الشكر والتقدير للبعثة الطبية الروسية، وكل من قدّم لها التسهيلات، وللكادر الطبي والفني اليمني، الذي شارك مع البعثة الطبية الروسية في إجراء الفحوصات والعملية الجراحية.

وبحسب المصدر في مكتب المخلوع، فإن "صالح"، سيواصل علاج بعض الإصابات التي تعرض لها جراء تفجير جامع دار الرئاسة في يونيو/حزيران 2011م، والذي تولت السعودية علاجه في مستشفياتها لأشهر، عقب ذلك التفجير.

 

أضف تعليق