الجمعة, شباط/فبراير 12, 2016
* 3 اصابات ونفوق 35 راس غنم بتدهور شاحنة * هل اعترف النسور بالنقابات المستقلة - وثيقة !! * "ذي إنديبندنت" تستغني عن نسختها الورقية * البيوت التراثية في عجلون تتحول الى مكاره صحية * لبنان صرف النظر عن مقترح بريطاني لاقراض السوريين أو إيجاد فرص عمل لهم * وول ستريت تغلق على هبوط حاد * اسعار النفط تقفز 5% * دالاس : عرض شرم الشيخ بالطائرة 88 دينار * اصفر القابضة تترشح لجائزة الشركة المتميزة * اسعار الذهب لليوم الجمعة - جدول * مبيعات في أسهم البنوك تهبط ببورصة وول ستريت * "علي" تؤكد اهمية تبسيط قواعد المنشأ الاوروبية * ارتفاع ارباح بنك (ABC) بنسبة 23.8% في عام 2015 * الملك يغادر للمشاركة بمؤتمر ميونخ للأمن * اعتداء على "كيبل" يقطع الكهرباء عن الشوبك والقادسية * بلدية الزرقاء تتنازل عن ارض السيفوي لتسديد ديون الضمان * وزارة التنمية تباشر العمل بالتنظيم الاداري الجديد وتعيد "تسكين موظفين" * المخزون الأميركي والمخاوف الاقتصادية يهبطان بأسعار النفط * بنك الاسكان يعلن اسم الفائز بالجائزة الشهرية لحسابات التوفير وقدرها 100 الف دينار * عناني: لا وجود لنفط مثبت في الاردن * فوز تطبيق "زوروا الأردن" بجائزة السياحة العربية * الحكومة تقر مشروع قانون البورصات الاجنبية - قرارات * وقفة تضامنية للاردنيين مع السعودية يوم السبت * السفارة الفرنسية وجمعية البيئة الاردنية تطلقان مبادرة اعادة التدوير * النسور : مؤتمر لندن منح الاردن ميزة تفضيلية لزيادة صادراته للاتحاد الاوروبي * "تسويق الدواجن" ترفع رأسمالها الى 23558305 سهما * الشرق العربي للتامين |gig| تحقق 5.6 ارباحا في عام 2015 * ضبط بضاعة مهربة في صهاريج نضح معبأة بالمنطقة الحرة * 11 الف مشروع ريادي حصيلة برنامج ارادة * 7.9 مليون دينار حجم تداول البورصة اليوم *

احمد حسن الزعبي

في ليتوانيا –حيشاكو من هالطاري- اعتزم رئيس بلدية العاصمة وضع شاشة عملاقة فوق مبنى البلدية ، لا لتظهر صورته للمارة ، وإنما لتعرض..انتبهوا..لتعرض (مقياس السعادة) العامة والذي سيراقب من خلاله الحالة المعنوية للعاصمة الليتوانية.
تفاصيل الفكرة : ان رئيس بلدية العاصمة ركّب شاشة عملاقة فوق سطح المبنى لتقيس هذه الشاشة مستوى السعادة اللحظية بين سكان العاصمة الذي يزيد عددهم عن نصف مليون نسمة من خلال مؤشر متدرج من واحد الى عشرة والتصويت على الرضا عن خدمات البلدية والدولة بشكل عام ..حيث تعكس الآراء التي يرسلها السكان من هواتفهم النقالة وحواسيبهم الى الرقم المبين أسفل الشاشة ...مقدار السعادة العامة (من عشرة)..بالمناسبة هذا الأسبوع تراوح المؤشر بين 6 الى 7 من عشرة..
يقول أرتوراس زوكاس رئيس البلدية حول تجربة نشر السعادة على سطح البلدية : «هذا المقياس أداة عظيمة للسياسيين، فإذا اتخذنا قراراً ورأينا هبوطاً حاداً في المزاج بالمدينة من «خلال المؤشر»سنعرف أننا ارتكبنا خطأً فادحاً».
تخيّلوا..فقط تخيلوا..مشان الله تخيّلوا...قلنا تخيّلوا...لو أننا استطعنا ان نقنع دولة الرئيس ان ينصب مثل هذه الشاشة العملاقة فوق الدوار الرابع!!..ترى كم «شحطة» سيصل مؤشر السعادة؟؟؟..بل قولوا كم دبشة سوف تصل الشاشة من طرفي الشارع ومن المارين ومن سواقي التاكسي والموظفين والمسحوقين وحتى الحراس ليعبّروا عن سخطهم ...ثم ماذا لو عملنا مؤشرين واحد للسعادة والثاني للقرادة...لا لشيء، فقط لنعرف ونتعرّف على منسوب «القرادة» التي يعيشها الشعب الأردني!!!!..
قلت تخيّلوا..أنا أعرف ان اللوحة لن تصمد أكثر من يوم واحد فوق مبنى الرئاسة ...أبداً لن تسرق ولن تكسر...وإنما ستحوّلها الحكومة إلى لوحة إعلانية لأرزّ ...فمبدأ حكومتنا الرشيدة هذه الأيام :مش مهم السعادة..المهم أي اشي يجيب مصاري...

اضف تعليق