19
الأحد, تشرين2

مجاهد يفتتح الورشة الخامسة لتسهيل النقل والتجارة

النقل واخبار السيارات
حجم الخط

رؤيا نيوز - افتتح وزير النقل المهندس جميل مجاهد الورشة الإقليمية لتسهيل

النقل والتجارة من أجل تعزيز التكامل والتواصل الاقتصادي العربي .

وقال المهندس مجاهد ان الورشة تهدف الى تعميق وتعزيز التكامل الاقتصادي بين الدول العربية ولتلبية التطلعات في التنمية الشاملة والمستدامة  في الوقت الذي يتطلب التعاون  وبذل الجهود من قبل جميع الدول الاقليمية بحيث تصبح قادرة على تلبية متطلبات التجارة لتحقيق خدمات لوجستية اكثر كفاءة، اضافة الى تسهيل ورصد حركة التجارة الدولية في المنطقة التي تتعلق بالسلع والخدمات والنقل، وتحقيق تبادل افضل للمعرفة والخبرات الخاصة بالربط الاقليمي لتبسيط التجارة من اجل التنمية.

واشار وزير النقل الى الورشة تشتمل على عدد من الاوراق النقاشية يقدمها عدد من الخبراء وممثلو قطاع النقل والتجارة في الدول العربية والاقليمية حول الاتفاقية العربية للنقل متعدد الوسائط والصكوك ذات الصلة، وتجارب الأردن لتسهيل التجارة والنقل، ومناقشة احكام اتفاقية منظمة التجارة العالمية حول تسهيل التجارة،  والتطرق لعرض تجارب الدول العربية المتعلقة بتجربة الادارة المنسقة لعمليات عبور الحدود والمستجدات لدى الجهات الحكومية حيال تصميم النافذة الوطنية الأردنية.

واضاف المهندس مجاهد إن التجارة البينية للدول العربية لم تتجاوز 10% من اجمالي تجارتها الدولية مع العالم في حين تزيد هذه النسبة بين الدول الاوروبية على 60%، ولهذا الضعف في التبادل التجاري بين الدول العربية اسباب كثيرة ومتعددة من أهمها تلك التي تتعلق بصعوبة وتعقيد حركة واجراءات النقل والتبادل التجاري وعبور الحدود والجمارك بين هذه الدول.

وقال إن تبني وتطوير نظام نقل دولي واقليمي متكامل سيسهم بشكل كبير في تقوية دول المنطقة وتنمية قدراتها على المنافسة في مجالات التجارة الدولية والصناعات والخدمات وغيرها لتتبوأ مكانتها اللائقة بين دول واقاليم العالم وخصوصا في ظل الاتجاهات المتزايدة نحو العولمة، والخطوة الأولى لتحقيق هذا الهدف هو تبني شبكة نقل متكاملة ومتعددة الانماط في المنطقة وتطويرها لتأمين انسيابية حركة النقل عليها.

وذكر وزير النقل ان موضوع تسهيل النقل والتجارة يحتل حيزا كبيرا من اهتمام الدول في وقت تتنامى فيه الحاجة للتعاون المشترك والجهود المبذولة بين الدول العربية لتنمية ورفع كفاءة ادارة لوجستيات النقل والتجارة وتعظيم الاستفادة منها بما يمكن من زيادة تنافسية قطاع النقل وتقليص الكلف والزمن من خلال تقديم سلسلة متكاملة لعمليات النقل والتجارة ,و تعمل الحكومة الاردنية  على تجاوز مشكلة محدودية السوق المحلي من خلال الاتفاقيات الاستراتيجية التي تؤسس لمرحلة جديدة من تحرير التجارة الخارجية ووضع الأردن على الخريطة التجارية العالمية والاقليمية وتحسين البيئة الاستثمارية وجذب الاستثمار لقطاع النقل, كما و  تتبنى  وزارة النقل الاردنية  عددا من المشاريع الحيوية والاستراتيجية للنهوض بهذا القطاع بحيث يصبح قادر على التماشي مع التطور والاصلاح الاقتصادي الذي تبناه الأردن في مجال النقل البري والسككي والبحري والجوي .

ويذكر ان الورشة تنعقد  بالتعاون مع  الوكالة السويدية للتنمية الدولية وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي لمناقشة إمكانيات تسهيل النقل والتجارة لتحقيق التواصل من خلال البعد الاقليمي، وتعزيز التعاون مع جهات دولية للاستفادة من الخبرات المختلفة في هذا المجال من خلال مشاركين من دول عربية واجنبية يقومون بعرض خبراتهم وتجاربهم".

 

أضف تعليق