17
الأحد, كانون1

ورشة عمل حول صياغة رسائل إعلامية أمنية مؤثرة في جامعة البترا

جامعات وتعليم
حجم الخط

رؤيا نيوز - رعى مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الأمن العام العميد

د. عديل الشرمان ورشة العمل التي أقامتها كلية الإعلام في جامعة البتراء بالتعاون مع الشرطة المجتمعية و بمشاركة كلية الإعلام في جامعة الشرق الأوسط حول أساليب صياغة الرسائل الإعلامية لتكون مؤثرة في رفع الوعي الأمني حيث حضر هذه الورشة التي قدمت فيها عدة أوراق عمل عدد من الإعلامين و الهيئة التدريسية في جامعة البترا وجامعة الشرق الأوسط بالإضافة الى طلاب كليات الإعلام في الجامعتين .

و تحدث العميد الشرمان حول أهمية إحداث التأثير المرجو من الرسالة الإعلامية التي تبث يوميا عبر هذا العدد الكبير من وسائل الإعلام التي تلعب دوراً مهماً في تنمية مختلف الاتجاهات لدى المجتمع بشكل عام ، وأهمية المحافظة على منظومة القيم والأخلاق في المجتمع كضوابط لمضامين الرساله الإعلامية التي نصوغها كما أوصى العميد الشرمان بضرورة إدخال مادة إجبارية ضمن خطط كليات الإعلام تتناول الإعلام الأمني .

و أضاف العميد الشرمان أيضا أن مديرية الأمن العام في الأردن قد سبقت جميع الأجهزة الأمنية والشرطية في البلدان العربية ودول عالمية في إنشاء أجهزة إعلامية تتبع لها مباشرة مثل إنشاء إذاعة الأمن العام و قناة تلفزيونية ومسرح للشرطة يقدم عروضه في جميع أنحاء المملكة بالإضافة إلى إصدار دوريات متخصصة وصحيفة إلكترونية ونشر مكاتب للشرطة المجتمعية في جميع المراكز الأمنية إيمانا من قيادة هذا الجهاز بضرورة تبني حلول مسبقة للجريمة و للتوعية و تحقيق التشاركية مع كل فئات المجتمع

كما تحدث الدكتور علي الحديد من جامعة البترا عن دور وسائل الإعلام في منظومة الأمن والاستقرار في المجتمع وأن مفهوم الأمن الإعلامي يتسع ليشمل ضرورة وجود الحرص لدى كل المواطنين على تجسيد الشراكة الحقيقة والفاعلة مع جميع مؤسسات الدولة بهدف تحقيق المصالح العليا للوطن بغض النظر عن سعي البعض لتحقيق مكاسب إعلامية ضيقه هنا وهناك .

و تحدث الدكتور كامل خورشيد من جامعة الشرق الأوسط عن الدور الفعال للمؤسسات التعليمية والجامعات لتحميل الطلبة مثل هذه الضوابط و تنمية الحس الوطني والأمني سواء عند تلقي هذه الرسائل أو صياغتها .

وجرى تقديم عدة اوراق عمل لطلاب الإعلام في الجامعتين بدأها الطالب بلال العجارمة من كلية الإعلام في جامعة الشرق الأوسط بورقته النقاشية عن مفهومه للحس الأمني وضرورة أن لا يقتصر ذلك على رجال الأمن العام فحسب بل يكون لدى كل مواطن .

كما تحدثت الطالبة مريم وليد عن خصائص الرسائل الاتصالية الناجحة و أنها حلقة الوصل بين المرسل والمستقبل .

وتحدثت الطالبة نسرين الصبيحي عن أهم الطرق التي تحقق الإقناع والتأثير ومنها أنه يجب على القائم بالاتصال أن يمتلك القناعة التامة بما يود أن ينقله .

و تحدث الطالب أمجد الكريمين أيضا في ورقته النقاشية عن بعض الإرشادات لصناعة النجاح والتأثير للرسائل الإعلامية و وضح أهمية توخي الدقة في صياغة هذه الرسائل حتى لا تؤدي إلى تفسيرات خاطئة

وقدمت كذلك الطالبة فرات العموش من كلية الإعلام في جامعة البترا ورقتها النقاشية حول أهمية الإعلام الأمني لكونه إعلاما موضوعيا يقدم للجميع أبعاد رسائلهم الإعلامية وتأثيراتها التي قد لا تكون متوقعة
وكانت آخر ورقة نقاشية للطالبة هديل شامية من جامعة البترا حول صياغة رسائل إعلامية مؤثرة في موضوع التوعية من حوادث السير والتصرفات الخاطئة أثناء القيادة و قدمت رؤيتها حول ما يجب أن تتضمنه هذه الرسائل .
و دار نقاش عام في ختام الورشة أجاب من خلاله العميد الشرمان عن بعض الأسئلة التي طرحت من الطلبة وجرى تكريم كل من العميد الشرمان و الدكتور كامل خورشيد بدروع تذكارية تقديرا لمشاركتهم في هذه الورشة التي لاقت استحسان طلبة الإعلام و جميع المشاركين .

 

أضف تعليق