وقفة حاشدة في السلط تجدد المطالبة برحيل الحكومة والنواب والرجوع عن فرض الضرائب ورفع الاسعار - صور

محلي
حجم الخط

رؤيا نيوز - عاود المئات من ابناء مدينة السلط الاحتشاد مساء الجمعة، في

ساحة العين وسط مدينة السلط احتجاجا على قرارات حكومة الدكتور هاني الملقي المتضمنة رفع أسعار الخبز والمواد الغذائية والعديد من السلع والخدمات الأخرى.

وشهد الاعتصام في يومه الثالث والعشرين حالة من الغضب العارم اثر التعاطي الرسمي مع المسيرة الحاشدة التي جابت شوارع السلط مساء الخميس، وتحديدا بعد اجتماع وزير الداخلية مع نواب وأعيان ووجهاء محافظة البلقاء، اليوم الجمعة، في المحافظة.

واستهجن المشاركون ما أسموه "استعراض" قوات الدرك على أبناء المحافظة بحشد عشرات الآليات "المدرعات" التابعة للدرك على أبواب المحافظة بعد اجتماع الوجهاء مع وزير الداخلية، مؤكدين على أنهم يرفضون محاولة "زرع الفتنة" بين أبناء البلقاء أنفسهم.

وطالب المشاركون بالافراج الفوري عن أبناء المحافظة الذين جرى اعتقالهم بعد مسيرة الخميس.

وأكد المشاركون استمرار فعالياتهم الاحتجاجية على قرارات رفع الأسعار وللمطالبة باسقاط حكومة الملقي "التي تجرأت على جيوب الاردنيين" وحلّ مجلس النواب "الذي يمثّل على الناس ولا يمثّلهم".

ورفض المشاركون التبرّؤ من الشعارات التي رفعت في مسيرة الخميس، مؤكدين على ضرورة الاستماع والاستجابة لمطالبهم.

وطالب المشاركون بمحاسبة الفاسدين واستعادة الاموال المنهوبة، وتوجيه قوات الدرك الى منازل كبار الفاسدين في العاصمة عمان بدلا توجيهها نحو السلط.

 

 

أضف تعليق