الرزاز : قانون الضريبة لم يدرس بالقدر الكافي ولا نية لتوزير نواب

محلي
حجم الخط

رؤيا نيوز -قال رئيس الوزراء المكلف عمر الرزاز، اليوم الاثنين، إن الأردن يتعرض

لضغوطات هائلة لتغيير مواقفه الثابتة.

وأضاف الرزاز خلال لقائه بممثلي الأحزاب، إن المشاورات بشأن تشكيل الحكومة ما تزال مستمرة، وأن توجيهات جلالة الملك كانت بأن لا يستعجل في تشكيلها كي لا يضظر لإجراء تعديل بعد فترة.

وأكد الرزاز أنه لا يكفينا أن تكون الحكومة تكنوقراطية، بل يجب أن تعي التداعيات الاجتماعية والسياسية والمحلية،  رافضا فكرة ضم وزراء الى حكومته في الوقت الراهن.

وجدد الزاز التأكيد على أن حكومته الجديدة ستسحب مشروع قانون ضريبة الدخل لإعادة النظر في مضمونه لأنه لم يدرس بالقدر الكافي قبل إقراره.

وشدد على أن الهدف الأساسي من القانون يجب أن يكون معالجة التهرب الضريبي من دون المساس بحقوق المواطنين، مبينا أن العقد الاجتماعي الجديد يتطلب الاتفاق على رؤية اقتصادية شاملة.

ولفت إلى أن الحوالات المالية من المغتربين لا يمكنها أن تعوض الأردن عن الكفاءات الداخلية، موضحا أن مفهوم الاعتماد على الذات لن يتحقق إلا إذا طرأ تحسن على كل الخدمات للمواطن.

ونوه رئيس الوزراء المكلف إلى أن الأجهزة الأمنية تعاملت بنضج كامل مع الاحتجاجات الشعبية.

 

 

أضف تعليق