النائب العجارمة : تحويل ملف التطبيقات الذكية ’للنزاهة النيابية’

مجتمع مدني وبرلمان
حجم الخط

رؤيا نيوز - اكد النائب حسن العجارمة رئيس لجنه الخدمات العامة والنقل

النيابية انه تم احالة ملف التطبيقات الذكية الى لجنة النزاهة النيابية بناءا على طلبه.

وأضاف  انه وخلال الجلسة الرقابية التي عقدت اليوم كانت لي مداخلة حول موضوع التطبيقات الذكية ، واوضحت الخلل الذي يحدث وكيف ان الحكومة تقوم بمخالفة قانون السير ومخالفة النظام والتعليمات التي تصدرها، وهذا لا يجوز مطلقا .

فالحكومة في بداية الامر اصدرت تعليمات في بداية العام وقامت من جديد باصدار نظام والان تريد ان تصدر تعليمات جديدة فنرى عدة تقلبات في قرارات الحكومة

وأكد العجارمة أن لجنة الخدمات العامة والنقل النيابية ترى أن التطبيقات مخالفة لكافة القوانين، وبالتالي يعتبر موافقة الحكومة على عمل التطبيقات اعتداء صارخ على قطاع النقل والذي يتراوح قيمة الاستثمار فيه أكثر من مليار دينار.

وبين العجارمة أنه وجه سؤال الى وزير المالية ضمن السياق، عن دور ضريبة الدخل والمتابعات بهذا الموضوع، لان هذه التطبيقات تعمل على ما يقارب 30 الف سيارة خصوصي، ولو قامت الحكومة بالافتراض ان كل سيارة تحصد 30 دينار كحد ادنى ،وبالتالي فان هذه الشركات يتهربون ضريبيا بمبلغ 250 الف دينار تقريبا بشكل يومي وبصريح العبارة، هذا إن كانت المعادلة صحيحة فمن الممكن أن تكون أكثر من ذلك بكثير.

بينما المستثمرين في القطاع النقل مثل "التكسي المميز" يقوم بدفع عن كل سيارة مبلغ يقارب 1600 دينار، بالاضافة الى التراخيص سنويا والتأمين المرتفع والمتابعات الأمنية والتصاريح الامنية للسائقين،وهذا يعتبر اضرار بحق جميع المستثمرين.

وأكد العجارمة على ضرورة قيام الحكومة بإعادة النظر بهذا الموضوع ، مشيرا بانه سيكون هنالك تحقيق شامل مع كافة المسؤولين المختصين بقطاع النقل .

وأضاف العجارمة: " لا يوجد هنالك اي متابعة من وزارة النقل ولا من ضريبة الدخل بخصوص التطبيقات وتأثيرها على قطاع النقل،وقمنا بتسجيل عتبنا على كل الوزراء ابتداء من وزير الدولة لشؤون الاعلام الذي يسمح بالتجاوزات في اعلانات التطبيقات على المواقع المرئية بدون حساب، بالاضافة الى وزير الداخلية الذي تنازل عن دوره الرئيسي كون هذه القوانين مخالفة لقانون السير وقانون نقل الركاب الذي ينص على ان يكون نقل الركاب بصفة عمومية".

وفي الحديث عن قيام وزارة النقل بترخيص عدة تطبيقات ذكية أشار العجارمة بان ذلك غير صحيح وانما هو عبارة عن فقاعات اعلامية، لشركتي أوبر وكريم.

ولفت العجارمة الى قيام الحكومة بالقضاء على الاستثمار في قطاع النقل ،متمنيا من الحكومة ان تفكر بعقلانية وتلتزم بالقوانين التي شرعت من قبل مجلس النواب والالتزام بالقوانين الناظمة فقط.

 

أضف تعليق