العين اللوزي: حل القضية الفلسطينية يُشكل مفتاح السلام في المنطقة

مجتمع مدني وبرلمان
حجم الخط

رؤيا نيوز - أكد رئيس لجنة الشؤون العربية والدولية والمغتربين في مجلس 

الأعيان العين ناصر اللوزي، اليوم الثلاثاء، إن حل القضية الفلسطينية المستند على قرارات الشرعية الدولية والمبادرة العربية، يُشكل مفتاح السلام والاستقرار في المنطقة.

وأشار خلال لقائه، مع وزير العدل الهنغاري لاسلو تروتشاني، بحضور أعضاء اللجنة، والسفير الهنغاري في عمّان تشابا تسيبيري، إلى أن جلالة الملك عبدالله الثاني إستطاع عبر ترأسهِ القمة العربية الـ28، أن يُعيد مركزية القضية الفلسطينية إلى الساحة الدولية.

وأوضح العين اللوزي أن القمة العربية الـ29، التي انعقدت مؤخرًا في السعودية، ثمنت الدور الأردني في رعاية وحماية وصيانة المقدسات الإسلامية والمسحية في القدس في إطار الرعاية والوصاية الهاشمية التاريخية.

وأضاف أن الأردن يلعب دورًا رئيسًا بنبذ التطرف ومحاربة الإرهاب في المنطقة، كما أنه يدعم إحلال السلام والإستقرار في المنطقة، لافتًا إلى أن المملكة تؤمن بالحل السياسي في سوريا ووحدة أراضيها.

وبين العين اللوزي أبرز التحديات التي تواجهها المملكة، وعلى رأسها الوضع الإقتصادي، الذي تأثر بشكل مباشر جراء استضافة نحو مليون و300 ألف لاجئ سوري منذُ إندلاع الأزمة السورية في عام 2011.

كما أكد عمق العلاقة الثنائية التي تجمع المملكة بجمهورية هنغاريا، داعيًا "الصديقة هنغاريا" إلى دعم الموقف الأردني في الإتحاد الأوروبي عبر زيادة الدعم المقدم إلى المملكة.

بدوره أكد الوزير الهنغاري أن علاقات الثنائية التي تجمع بلاده بالمملكة "مزدهرة جدًا"، وأن البلدان الصديقان يتشابهان في الكثير من وجهات النظر المتعلقة في السياسية الخارجية، وعلى رأسها موقفهما "المتطابق" إتجاه مسألة القدس.

وأشار إلى اللقاء الذي جمع بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الهنغاري يانوش أدير، خلال زيارة الأخير إلى الأردن في شهر تشرين الثاني من العام الماضي.

وبين الوزير الهنغاري أنه فور عودة إلى بلاده، سيقدم تقريرًا مفصلًا حول مختلف اللقاءات التي أجراها في المملكة خلال زيارته إلى رئيس الحكومة في بلاده، مؤكدًا أن التقرير ستتصدره توصية بأن تكون العلاقات مع الأردن "ذات أولوية" للبلاد.

 

أضف تعليق