20
الإثنين, تشرين2

الملك يؤكد ضرورة ايجاد حلول سياسية للازمات في المنطقة

محلي
حجم الخط

رؤيا نيوز - استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأحد، وزير الخارجية

المصري سامح شكري، الذي نقل لجلالته رسالة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، تتعلق بالعلاقات بين البلدين والتطورات الإقليمية، وذلك في إطار التنسيق والتشاور المستمر بين البلدين الشقيقين.
وأكد جلالة الملك، خلال اللقاء الذي جرى في قصر الحسينية، عمق العلاقات الأخوية التي تربط بين الأردن ومصر، والحرص على توسيع آفاق التعاون في مختلف المجالات.
كما أكد جلالته ضرورة مواصلة جهود تعزيز التضامن والتعاون العربي المشترك وتنسيق المواقف، وبما يسهم في مواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة.
وتناول اللقاء التطورات الإقليمية الراهنة، خصوصا اتفاق المصالحة الفلسطينية، والجهود المستهدفة تحريك عملية السلام، إضافة إلى أخر المستجدات على الساحتين السورية واللبنانية.
وتم التأكيد على أهمية تكثيف الجهود لإيجاد حلول سياسية للأزمات التي تمر بها المنطقة، تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها، وتجنبها المزيد من التوتر والعنف.
وحمّل جلالة الملك وزير الخارجية المصري تحياته لأخيه الرئيس عبدالفتاح السيسي، ودعوة جلالته للرئيس السيسي لزيارة المملكة.
يشار إلى أن زيارة وزير الخارجية المصري إلى المملكة تأتي ضمن جولة له في المنطقة، بدأها من الأردن.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير المصري في عمان، والوفد المرافق للضيف.

 

 

 

 

 

أضف تعليق