17
الأحد, كانون1

نصير : التلفزيون الاردني فقد مصداقيته

مجتمع مدني وبرلمان
حجم الخط

رؤيا نيوز -التقـــت لجنــــة الاعلام والتوجيه الوطني في مجلس الاعيان لدى

اجتماعها اليوم الاثنين برئاسة رئيس المجلس فيصل الفايز وحضور رئيس اللجنة يوسف الجازي ،مدراء الاعلام الرسمي ورئيس تحرير الراي.

وقال الفايز ان الاعلام معني بفتح آفاق جديدة للتواصل الفاعل مع الشباب بما يحقق أهداف الدولة الاردنية في حماية المجتمع من الأفكار المشوهة والخاطئة التي تؤثر في سلوك الشباب، وتزويدهم بالمعلومات الصحيحة التي تتيح لهم تكوين رؤية واضحة ، وحثهم على المشاركة في إحداث التغيير الإيجابي لخدمة مجتمعهم والارتقاء به.

وشدد على اهمية تعاون الجهات كافة لوضع ضوابط على وسائل التواصل الاجتماعي ، لمنع تحولها لأداة من أدوات الإشاعات والفرقة والتحريض والتخوين واغتيال الشخصية والكراهية والابتزاز ، لافتا الى الاثر الكبير لهذه الوسائل على النسيج الاجتماعي الاردني.

واعرب رئيس مجلس الاعيان عن تفاؤله بالمستقبل، وقال ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني قوي سياسياً برغم كل التحديات الاقتصادية والاجتماعية وما يجري بالإقليم ، وهو قادر بحكمة قيادته وعزم شعبه الوفي على تجاوز التحديات ، داعيا الى ضرورة دعم الاعلام الرسمي ومساعدة الصحف الورقية على تجاوز أزماتها المالية الخطيرة.

واشار الجازي الى اهمية استخدام وسائل التواصل الاجتماعي وفق ضوابط قانونية بعيدا عن إشاعة الأخبار الكاذبة والتشهير بالأشخاص، داعيا الى ضرورة اتخاذ تدابير لممارسة الحق في استعمال وسائل التواصل الاجتماعي بصورة تكفل حماية الوطن والمواطن، ولا تمس حرية الراي والتعبير.

وناقش اعضاء اللجنة بحضور مديري وكالة الانباء الاردنية (بترا) الزميل فيصل الشبول والتلفزيون الاردني الزميل فراس نصير، ورئيس تحرير جريدة الراي الزميل طارق المومني سبل حماية المجتمع من تجاوزات الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، وحماية الصحافة والصحفيين، عبر مناقشة اللجنة لاقتراح مشروع قانون لحماية الصحافة، وبما يفتح نقاش عام حول كافة القضايا المتعلقة بالإعلام بمشاركة الجهات المعنية كافة.

وعرض الزميل فيصل الشبول لاهم التحديات التي تواجه الاعلام الرسمي من حيث التمويل وتعزيز المهنية والحرفية، واهمية وضع تشريع يحمي الاعلام الاردني والصحفيين .

وطالب الزميل فراس نصير اعتماد استراتيجية اعلامية للدولة يكون الاعلام بموجبها اعلاما للوطن ، لافتا الى ان تقلب السياسات افقد التلفزيون مصداقيته.

واوضح الزميل طارق المومني ان الصحف الورقية تعيش اوضاعا صعبة وتحتاج الى مساندة عاجلة ، مشيدا باهتمام الاعيان بالقضايا المتعلقة بالأعلام .

 

أضف تعليق