Block [header-mobile] not found!

مالية الأعيان تقر المُعدل لقانون الشركات والمعدل لصندوق الاسكان العسكري

مجتمع مدني وبرلمان
حجم الخط

رؤيا نيوز - أقرت اللجنة المالية والاقتصادية في مجلس الاعيان، مشروع القانون

المعدل لقانون الشركات لسنة 2017، ومشروع القانون المعدل لقانون صندوق الاسكان العسكري لسنة 2017 كما وردا من مجلس النواب.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته اللجنة اليوم الاثنين برئاسة الدكتور رجائي المعشر وحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة ومراقب عام الشركات رمزي نزهة.

من جهة أخرى أجرت اللجنة نقاشاً مطولاً في اجتماعين صباحي ومسائي للسياسات النقدية والاستثمارية، بحضور وزير الصناعة والتجارة والتموين، ووزير الدولة لشؤون الاستثمار مهند شحادة، في ضوء مشروع قانون الموازنة العامة للسنة المالية 2018 ومشروع قانون موازنات الوحدات الحكومية للعام ذاته، لحين وروده من مجلس النواب.

واكد القضاة ان العنوان العريض للوزارة ضمن خطة تحفيز نمو الاقتصاد الاردني تستند على تطوير القطاع الخاص بمختلف نشاطاته، ووضع منظومة من القوانين والتشريعات لتسهيل وتعزيز ممارسة الاعمال، مشيراً إلى انه تم الغاء ساعة الذروة على القطاع الصناعي حيث ادى ذلك لخفض فاتورة الكهرباء 15 – 20 بالمائة وتحديد سعر 89 فلسا للكيلو واط للقطاع بدعم من الحكومة مقارنة 120 فلساً، كما تم الزام الجهات الرسمية العامة والمؤسسات ذات الشخصية الاعتبارية بعدم شراء المنتجات التي يتوفر لها 3 منتجين اردنيين.

واضاف هناك العديد من القوانين التي تم وضعها تصب بذات الاتجاه كقانون التفتيش وقانون حماية المستهلك وقانون الاموال المنقولة وقانون الاعسار والافلاس، بالإضافة لتبسيط الاجراءات وأتمتتها ليصبح 80 بالمائة منها إلكترونياً عام 2018. واشار الى ان الاردن ارتفع 15 مرتبة حسب تقرير سير الاعمال ليصل الى المرتبة 103، ومن المتوقع ان يرتفع 10 مراتب اخرى العام القادم، وتم احياء الاسواق التقليدية الخارجية كالعراق وفتح اسواق جديدة في الشرق الافريقي لتحفيز الصادرات.

من جانبه استعرض شحادة استراتيجية الاستثمار الاردنية، والاعمدة الاساسية لجذب الاستثمار، كوضع الاردن على الخارطة الاستثمارية العالمية، وفتح الاسواق العالمية الجديدة كالسوق الافريقي والصيني والهندي، ودور اردني في اعادة اعمار دول الجوار في ضل وجود منطقة تنموية حدودية تمنح مزايا وحوافز مشجعة للمشاريع الاستثمارية، وصناعة التكنولوجيا.

 

 

أضف تعليق