19
الجمعة, كانون2

بحث توقيع مذكرة تفاهم بين مدينتي عمان وبرشلونه

مناسبات
حجم الخط

رؤيا نيوز - بحثت أمانة عمان وبلدية برشلونة اليوم توقيع مذكرة تفاهم بين

الجانبين خلال العام الجاري لتعزيز التعاون في مجالات العمل الذي يخدم الصالح العام للمدينتين في مجالات النقل العام ، البيئة ، الاستدامة والطاقة المتجددة ، والتنمية المجتمعية ، ومشاريع تختص بذوي الاعاقة .

وقال أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة خلال لقائه اليوم مستشار التعاون الدولي في بلدية برشلونة لورا بيريز والوفد المرافق ، إن المؤشر الذي يقاس عليه تحضر الأمم هو جعل الفرد ومصلحته أعلى سلم الاولويات في المدينة .

وأكد الشواربه خلال اللقاء الذي حضره نائب أمين عمان المحامي حازم النعيمات ومدير المدينة المهندس عمر اللوزي ، أن مذكرة التفاهم المنوي توقيعها مع بلدية برشلونة من شأنها تعزيز جهود الأمانة والاستفادة من خبرات مدينة برشلونة في قطاعات هامة ضمن خطط وبرامج الأمانة لخدمة المدينة .

لافتا إلى أهمية الاستفادة من خبرات برشلونة في تهيئة البيئة المناسبة للاشخاص ذوي الاعاقة والتي تعتبر متميزة في هذا المجال وتعتبرها إضافة نوعية لنجاح مشاريعها بالالتزام بكود البناء الخاص لذوي الاعاقة .

وأشاد أمين عمان خلال اللقاء بجهود رئيس المجلس الأعلى لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة سمو الأمير مرعد بن رعد في التنسيق والتعاون لتنفيذ مشاريع تخدم ذوي الإعاقات من خلال الالتزام بكود البناء الخاص .

وأعربت سفيرة مملكة اسبانيا لدى الاردن ارانثاثو بانيون دابالوس عن تقديرها لجهود أمانة عمان في تنفيذ مشاريع تخدم مدينة عمان في مجالات تطوير منظومة النقل العام داخل العاصمة مع توفير بنى تحتية تخدم التوسع والنمو العمراني والسكاني .

واستمعت ووفد بلدية برشلونة من مدير مدينة عمان المهندس عمر اللوزي ونوابه والمدراء المعنيين خلال لقاء عقد في قاعة مجلس أمانة عمان إلى شرح حول مشاريع الأمانة ومحاور عملها وخططها لمعالجة التحديات التي تواجه المدينة وتواكب التوسع والنمو العمراني .

واستعرض المهندس اللوزي مراحل توسع مدينة عمان ونموها وتطورها والمشاريع الحالية والخطط المستقبيلة خاصة في مجالات النقل العام والمرور والخدمات الإلكترونية وتحديث البنى التحتية .

وحضر اللقاء نواب مدير المدينة لشؤون المناطق والبيئة ، والأشغال ، والتنمية المجتمعية ، وللشؤون المالية والإدارية وعدد من المدراء التنفيذيين ومدراء الدوائر بالأمانة.

أضف تعليق