17
الأحد, كانون1

الجغبير تعلن الترشح لانتخابات اللامركزية في العقبة

اخبار واحداث
حجم الخط

رؤيا نيوز - اعلنت الناشطة ريما الجغبير عن نيتها الترشح في انتخابات اللامركزية

عن محافظة العقبة والتي ستجري منتصف شهر اب القادم.
والجغبير البالغة من العمر 32 عاما وتعمل في بنك الاردن فرع العقبة وناشطة في المجال الاجتماعي والمهتمة بقضايا البيئة والطفل والشباب وذوي الاحتياجات الخاصة وتمكين المرأة ، تؤكد ان فكرة الترشح لهذا الموقع تأتي في سياق ايجاد حاضنة مناسبة لدعم نشاطاتها وتلبية لطموحات بنات وابناء العقبة وتنفيذ رؤى وتطلعات المجتمع العقباوي الذي يرنو الى تحقيق اولوياته في التنمية والمشاركة الفاعلة في اتخاذ القرارات التي تهمه.
وتضيف الجغبير ان مهمتها في هذا الشان ليست سهله ولكنها ليست مستحيلة لاسيما وانها تعتبر نفسها ابنة العقبة وعاشت حياتها منذ الطفولة في هذه المحافظة الاردنية العزيزة على قلبها كما كل بقعة في هذا الوطن.
بالنظر لكونها على تماس مباشر مع مختلف القطاعات في المحافظة وتشارك بفعالية في النشاطات التي تقام واسست ارضية صلبة تقف عليها ، وتلقى الدعم من القطاع الشبابي والمرأة العقباوية للنهوض بكل ما يتعلق بهذه القطاعات .
وتقول الجغبير ان خططها المستقبلية تتبلور في زيادة تمثيل القطاع الشبابي والمرأة في اتخاذ القرارات التنموية التي تسهم في تحسين البيئة الاجتماعية ، والعمل جنبا الى جانب مع باقي ممثلي العقبة في تحقيق المكتسبات الاقتصادية والاجتماعية وايجاد فرص العمل والتشغيل بما يؤدي الى تحسين الظروف الاقتصادية لابناء وبنات العقبة.
من الجدير بالذكر ان ريما الجغبير عضو في جمعية واحة الفكر والادب وعضو تجمع لجان المرأة فرع العقبة ، وعضو جمعية البيئة الاردنية ، وعضو جمعية البيئة البحرية ، ومتطوعة في قرية الاطفال SOS ، وعضو هيئة شباب كلنا الاردن، ما جعلها تحظى بأجماع شعبي في العقبة بالنظر لمشاركاتها المستمرة في النشاطات الاجتماعية والخيرية ، وتمنح وقت كبير للمشاركة في تنفيذ المبادرات الشبابية .
وتضيف الجغبير انه ان الاوان ليمثل الشباب انفسهم ويترجمو تطلعاتهم من خلال تمثيل فعلي في الهيئات التي تستطيع اتخاذ القرارات التي تخصهم.
وختمت الجغبير حديثها بالقول ان جهود جلالة الملك عبدالله الثاني والملكة رانيا العبدالله الرامية الى دعم الشباب والمرأة كان لها الحافز لخوض غمار الانتخابات اللامركزية والتي تعتبر خطوة متقدمة اراد جلالة الملك من خلالها تمكين ابناء الوطن من المشاركة الفاعلة في اتخاذ القرارات التنموية وتحمل المسؤولية وتوسيع دائرة المشاركة الشعبية في خدمة الوطن والاستفادة من خبرات شبابه والاقتراب من تحقيق طموحاتهم .

 

 

 

 

أضف تعليق