19
الأحد, تشرين2

الإعدام شنقاً حتى الموت لمغتصب وقاتل طفل في عمان

اخبار واحداث
حجم الخط

رؤيا نيوز - قضت محكمة الجنايات الكبرى بإعدام مغتصب وقاتل طفل سوري

(7 أعوام)، في منزل مهجور بمنطقة سفح النزهة في العاصمة عمان قبل نحو ثلاثة أشهر.

وجرمت الهيئة الحاكمة، في جلسة علنية عقدتها اليوم الثلاثاء برئاسة رئيس المحكمة القاضي هايل العمرو، وعضوية القاضيين عزام النجداوي والدكتور حسان المجالي، المتهم بجناية القتل وفق أحكام المادة 328/2 من قانون العقوبات.

ووجدت الهيئة الحاكمة أن البينة من حيث الاعتراف والأدلة الفنية التي قدمت أثناء المحاكمة كافية، فيما أتاحتها للنقاش مع وكيل المتهم الذي عينته المحكمة له، لتقضي بعدها بإعدام المجرم شنقاً حتى الموت.

وألقى العاملون في إدارة البحث الجنائي – شعبة إقليم العاصمة في السابع من تموز الماضي بالتعاون مع المختبر الجنائي وشرطة وسط عمان القبض على مرتكب الجريمة البشعة التي راح ضحيتها طفل سوري وجد مقتولاً في منزل مهجور في العاصمة، وبالتحقيق معه، اعترف بقيامه باصطحاب الطفل إلى المنزل المهجور الذي قام فيه بالاعتداء عليه جنسياً، ومن ثم أقدم على قتله بطريقة بشعة لكي لا يفتضح أمره، وغادر المكان.

 

أضف تعليق