استياء من إلغاء الخصم على رسوم الدراسة في ’الشرق الاوسط’

جامعات وتعليم
حجم الخط

رؤيا نيوز - عبر طلبة دارسين في جامعة الشرق الاوسط عن عدم رضاهم من

سلوك ادارة الجامعة بخصوص الغاء الخصم على رسوم الدراسة الممنوح للطلبة عند بدء التحاقهم بالجامعة وحسب اعلانات الترويج التي تنشرها الجامعة عن الخصومات التي تمنحها للطلبة الراغبين في الدراسة فيها . 

وفي التفاصيل فقد طالبت الجامعة من الطلبة الراغبين بالتسجيل للدراسة في الفصل الصيفي تسديد قيمة الساعات الدراسية كاملة والغاء الخصم الممنوح لهم ، ما رتب عليهم مبالغ مالية اضافية لم تكن في حسابات اولياء امورهم ، لا سيما مع الظروف الاقتصادية التي يعاني منها المواطن الاردني . 

وفي رد من احد العاملين في الجامعة حول اسباب هذا التصرف الذي اقدمت عليه الجامعة بإلغاء الخصم على ساعات الدراسة في الفصل الصيفي والعودة عن التزامها بالخصومات الممنوحة للطلبة بحسب الاعلانات التي تروج للجامعة ، اكد ان الهيئة التدريسية في الجامعة يعملون ويتقاضون رواتب من الجامعة عن فترة 12 شهرا ، الا ان الاجازة السنوية التي هي حق لهم وفي سبيل استقطابهم للتدريس في الفصل الصيفي تقوم ادارة الجامعة بدفع بدل عمل خلال اجازتهم والتدريس في الفصل الصيفي ، ولتوفير هذه المبالغ الاضافية فإن ادارة الجامعة تقوم بإلغاء الخصومات الممنوحة للطلبة ، وتجبرهم على تسديد قيمة بدل الساعات كاملة دون خصم لتغطية نفقات الهيئة التدريسية . 

وبالرغم من ان هذا التبرير لا يمكن ان يقنع الطلبة بالاسباب الموجبة لرفع اجور الساعات والغاء الخصم عنها ، وذلك لكون ان الاجازة السنوية تكون بالاصل وبموجب قانون العمل مدفوعة الاجر ، ولا سبب مقنع لربطها مع قرار الغاء الخصم على الدراسة في الفصل الصيفي مطلقا . 

اذ من المفروض ان الجامعة مؤسسة منظمة وتعمل على وضع خطة مالية تغطي كافة الامور من ناحية احتساب قيمة الساعات وكلف التشغيل بالشكل الذي يحقق للجامعة مردود مادي مقبول ولا تضطر لالغاء الخصومات التي تقدمها للطلبة ، والتي من المؤكد انها تكون مدروسة ولا تؤثر على الوضع المالي للجامعة وتسديد الالتزامات المترتتبة عليها .

من جهة اخرى اثار الطلبة موضوع الزام الجامعة الطلبة بتسديد رسوم التسجيل في كل فصل بالرغم من ان رسوم التسجيل من المفروض ان تدفع مرة واحدة عند دخول الطالب للجامعة لاول مرة.

وتوجه الطلبة الى وزارة التعليم العالي للتدخل في هذه المواضيع وحماية حقوق الطلبة وعدم التغول عليهم من قبل ادارة الجامعة في اتخاذ قرارات تؤدي الى مزيد من الاثار الاقتصادية المترتبة على اولياء امورهم . 

من جهة اخرى اكد عاملون في جامعات خاصة ان هذه الاجراءات متبعة في اغلب الجامعات الخاصة من حيث وقف العمل بالخصم في الفصل الصيفي وكذلك الزام الطلبة بتسديد رسوم تسجيل تصل الى مئات الدنانير في كل فصل بالرغم من ان الطالب مسجل في الجامعة ولم يخرج منها الى جامعة اخرى ، تستدعي اعادة تسجيله ، الا اذا كان المقصود تحقيق مردود مالي من هذا البند وغيره من البنود كبدل المواصلات الذي يدفعه الطالب كل فصل ، حيث تقوم اغلب الجامعات بطرح عطاء نقل ليرسو على احد شركات النقل التي توفر حافلات لنقل طلبة الجامعة وكذلك تقوم بدفع مبلغ مالي لادارة الجامعة كبدل مالي مقابل حصولها على العطاء ، وهو ما يشكل دخل مالي اضافي للجامعة ، ويقوم الطلبة بدفع بدل المواصلات كمبلغ اضافي لا يكون من ضمن رسوم الدراسة السنوية.

فهل تفتح تحمي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الطلبة واولياء امورهم بوضع اطار تعاقدي يحدد المبالغ المالية التي يدفعها الطلبة وعدم المساس بالامتيازات التي تقدمها الجامعة للطالب عند استقطابه للتسجيل فيها ، وعدم تغير القرارات بين وقت واخر ؟؟؟

 

 

 

 

أضف تعليق