’كويكا’ تنظم ورشة علمية متخصصة بمستشفى الملك المؤسس - صور

جامعات وتعليم
حجم الخط

رؤيا نيوز - عقدت بمستشفى الملك المؤسس عبد الله الجامعي اليوم الاربعاء

ورشة علمية متخصصة عن صناعة الأطراف الاصطناعية باليد باستخدام تقنية الطابعة ثلاثية الأبعاد، نظمتها جمعية الوكالة الكورية للتعاون الدولي "كويكا" والجمعية الأردنية لخريجي كويكا (كاج)، بالتعاون مع جامعة العلوم والتكنولوجيا ومستشفى الملك المؤسس.

وتسلم رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا الدكتور صائب خريسات جهاز طباعة ثلاثي الأبعاد يختص بتصميم وانشاء اطراف صناعية متحركة لمنطقة اليد كلها حسب المنطقة المراد انشاؤها، تبرعاً للمستشفى من الوكالة الكورية للتعاون الدولي " كويكا"، معرباً عن شكره وامتنانه لما أبداه الجانب الكوري من اهتمام متواصل في دعم القطاع الصحي والقطاعات المختلفة الأخرى في الأردن.

وأكد رئيس جمعية خريجي برامج كويكا التدريبية المهندس بهجت العدوان، اهمية عقد مثل هذه اللقاءات التي تهدف الى نقل معرفة المشاركين في البرامج التدريبية في مختلف القطاعات وتقوية شبكة التواصل فيما بينهم.

وقال إن المواطنين سيستفيدون من هذه التقنية مجانا حتى نهاية هذا العام ، مبينا انه بعد نهاية المدة المجانية ستوفر للمواطنين باسعار رمزية.

وأضاف، ان الجمعية قامت بتركيب 70 طرفا صناعيا لمنطقة اليد حسب منطقة البتر (الرسغ، الكوع) مجانا، حيث تبلغ تبدأ كلفة الطرف الصناعي من 500 الى 2000 دينار حسب منطقة البتر، مبينا ان تركيب الطرف الصناعي لن يكون لغايات التجميل فقط وانما يستطيع المستفيد منها استعمالها في اعماله اليومية كونها يد متحركة آليا تتحرك حسب الاشارات الواردة من الدماغ.

وقدم نائب مدير المستشفى الدكتور خلدون بشايرة في بداية الورشة عرضاً موجزاً عن مسيرة المستشفى والإنجازات التي تحققت في الفترة الأخيرة والتقدم المتميز بخدمات الرعاية الصحية، مؤكداً أن المستشفى حقق شهرة على المستويين المحلي والدولي بفضل التزامه الدائم بأعلى معايير تقديم الرعاية الصحية الشاملة، ما مكنه ليكون أحد المستشفيات الرائدة في المملكة.

وبين أهمية عقد هذه الورشة لغايات بحث سبل توفير صناعة طرف اصطناعي وظيفي لليد يحاكي عمل اليد الحقيقية ويعيد الأمل للمرضى الذين يعانون من مثل هذه الحالات في ممارسة حياتهم الطبيعية.

وأضاف أن جمعية "كويكا" تبرعت للمستشفى بجهاز طباعة ثلاثي الأبعاد لهذه الغاية سيسهم في تخفيف المعاناة عن المرضى الذين يعانون من إصابات طرفية لحالات بتر منطقة الرسغ وما تحت الكوع.

وأشارت مدير الوكالة الكورية للتعاون الدولي في الأردن كيم هيو جن الى ان هذه الورشة المتخصصة تأتي ضمن رسالة الجمعية الاردنية لخريجي الوكالة الكورية لرفع المنسوب الثقافي والتبادل المعرفي بين الأردن وكوريا.

وأعربت كيم عن أملها في أن تنعكس محاور هذه الورشة المتخصصة بشكل إيجابي على المجتمعات المحلية، وذلك عن طريق تبادل الخبرات والمعرفة بين الجانبين، واستثمار الخبرة الكورية في التقنية والابتكار لإيجاد الحلول المناسبة للمساهمة في دفع عجلة التنمية في مستقبل الأردن المشرق.

وقدم المدير التنفيذي لشركة ماندرو الكورية، يي سانغ خو عرضاً تقديمياً يوضح فيه نجاح الشركة في تطوير تقنية عالية تعتمد على الطباعة ثلاثية الأبعاد لأيدي صناعية، تعد الأولى في العالم، وبأسعار معقولة جدًا وخفيفة الوزن وتعمل بكامل طاقتها؛ لتحسين وتوفير حياة أفضل لمبتوري الأطراف تبعث الأمل لحياة جديدة أفضل لجميع الأشخاص الذين فقدوا أيديهم.

وتأسست الوكالة الكورية للتعاون الدولي عام 1991 بهدف تقديم الدعم الاجتماعي والاقتصادي، وتضم عددا من الفروع في مختلف دول العالم، وينصب اهتمامها على عدد من القطاعات كقطاع التعليم والصحة والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وكان الوفد الكوري التقى برئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور صائب خريسات، حيث بحث الجانبان سبل التعاون المشترك بين الجامعة والمستشفى والمؤسسات الكورية الأكاديمية والصحية

 

 

أضف تعليق