الصحة تناقش خطة مكافحة الميكروبات

الصحة والغذاء
حجم الخط

رؤيا نيوز - أكد وزير الصحة الدكتور محمود الشياب أن تنفيذ الخطة

الوطنية لمكافحة الميكروبات المقاومة للمرض يسهم في استمرارية العلاج الناجح والوقاية من الأمراض المعدية، واستعمال الأدوية مضمونة الجودة.

جاء ذلك خلال اجتماع الدكتور الشياب ومدراء الإدارة والمديريات لمناقشة آلية تنفيذ الخطة الشمولية للقطاع الصحي، ومخاطر التعامل مع الميكروبات المقاومة للمضادات الحيوية والعنف الأسري.

ودعا الدكتور الشياب الكوادر الطبية للالتزام بتوحيد البروتوكول الذي يشمل القطاعات الصحية كافة، من خلال تطبيق نظام ترصد لجمع وتحليل البيانات حول انتشار الميكروبات المقاومة للمضادات بما يتماشى مع خطة العمل العالمية، ما يساهم في الحد من صرف الادوية والاستخدام المفرط للمضادات الحيوية.

واضاف "إن الإفراط في تناول المضادات يؤدي إلى ظهور سلالات من الميكروبات مقاومة للمضادات كانت في الأصل فعالة لعلاج الأمراض التي تسببها".

ودعا الى الاهتمام بالنشرات التثقيفية في مختلف وسائل الاعلام، وتدريب الكوادر الصحية لنشر الوعي بين المواطنين حول مخاطر الإفراط في استخدام تلك المضادات.

كما ناقشت اللجنة موضوع حالات العنف الأسري في المستشفيات والمراكز الصحية، مشددا على عمل تقرير دوري للحالات المثبتة، وتدريب الكوادر الصحية في عيادات العنف الأسري وتفعيل دورها من خلال الكشف عن حالات وتحويل ما يستدعي منها لعمل فحوصات مخبرية وشعاعية إلى المستشفيات وإبلاغ الجهات المعنية للحالات التي يُثبت تعرضها للعنف الأسري.

ودعا الشياب إلى التوسع في تدريب الكوادر في مجال العنف الأسري وإدماج التدريب حول العنف الأسري في برامج التدريب العامة التي تنفذها الوزارة لكوادرها على وجه الخصوص.

أضف تعليق