أمين عمان يشارك في القمة العالمية للمدن المنعقدة في سنغافورة

العقار والبنى التحتية
حجم الخط

رؤيا نيوز - يشارك أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة في "منتدى الأمناء/

رؤساء البلديات " وفي القمة العالمية للمدن "مدن مستدامة يمكن العيش فيها: احتضان المستقبل من خلال الابتكار والتعاون" والمنعقدة في سنغافورة حاليا وتتواصل حتى الثاني عشر من تموز الجاري بمشاركة أمناء عواصم ورؤساء بلديات ووفود من مختلف دول العالم .

وقال الشواربه خلال الجلسة الثانية لمنتدى الأمناء مستشهدا بأقوال جلالة الملك عبدالله الثاني التي أكد فيه " أن الاردن يسير على طريق يبلور من خلاله أنموذجا ذاتياً يقلب التحديات إلى فرص ، وتاريخنا شاهد على منعتنا وقدرتنا، كأردن وكأردنيين وأردنيات، على تجاوز التحديات بمرونة، وعلى حقيقة أننا قادرون على إنجاز الكثير بالقليل، وهذا مسار يستحق دعم المجتمع الدولي برمته".

وأضاف خلال الجلسة بعنوان "بدون إستثمار ، لا توجد مدن - ما الذي يمكن أن يفعله رؤساء البلديات لجذب التمويل لمشاريع البنية التحتية؟ أن الأردن يستضيف حوالي 1.3 مليون لاجئ من سوريا ، منهم أكثر من 400 الف يعيشون في عمان وهذا يخلق ضغطا هائلا على الخدمات البلدية في العاصمة من البنية التحتية للطرق والنقل والادارة البيئية .

وتابع أمين عمان أن هذا الضغط صاحبه صعوبات اقتصادية تؤثر على جميع جوانب الحياة للمواطنين كعدم توفر فرص العمل وانخفاض كفاءة الخدمات العامة بين القطاعات ، وندرة الموارد الطبيعية (على وجه الخصوص المياه)، ومعدلات النمو السنوية العالية في إستهلاك الطاقة.

وأضاف أن الأردن شرع بتنفيذ برنامج وطني لبناء الشراكة بين القطاعين العام والخاص لدفع عجلة النمو الاقتصادي والمساهمة في إيجاد فرص العمل وتنفيذ مشروعات البنية التحتية والخدمات ، وأن قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص لعام 2014 هو الإطار القانوني لمشاريع الشراكة في الأردن ويغطي كافة القطاعات بما فيها المياه والطاقة والنقل والبلديات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد أمين عمان إن تطوير البنية التحتية هو المفتاح لتعظيم إمكانات البلد وخلق الأساس للنمو المستدام والصحيح وتحسينات ملموسة في حياة المواطن اليومية ، وان عمان ما تزال مستمرة في إطلاق المبادرات لمعالجة قضايا الاستدامة للإصلاح من خلال الاستثمار في البرامج الاستراتيجية لتطوير بيئة الأعمال .

واشار الى عدة مشاريع تنفذها الأمانة بالشراكة مع القطاع الخاص قال عنها مفتاح النجاح للمشاريع التنموية ومنها إنشاء مسلخ جديد بقيمة (53) مليون دينار تقريبا وتم رفعه الى وزارة المالية/ وحدة الشراكة مع القطاع الخاص وبانتظار الرد .

وإطلاق ذراع استثماري متخصص لأمانة عمان من خلال تأسيس شركة مساهمة خاصة بتطوير أصول أمانة عمان وإستثمارها، كشركة ربحية تعود ملكيتها بالكامل لأمانة عمان ، وتهدف الشركة إلى إعداد خارطة استثمارية لمدينة عمان، وتطوير أصول الأمانة واستثمارها، وكذلك تطوير مشاريع استثمارية وتنموية، وتبسيط الإجراءات وتسهيل آليات الاستثمار والتطوير، وإيجاد شراكات حقيقية مع القطاع الخاص.

وتطوير التشريعات لمواكبة نمو المدينة و تحسين بيئة الأعمال من خلال معالجة الكثير من البيروقراطيات في اتخاذ القرار ويسهل الاجراءات لينعكس ايجابيا على المؤسسة وعلى المدينة وعلى المواطن ويخلق بيئة مناسبة للعمل ويحفز الاستثمار.

كما لفت أن أهم الإصلاحات المتعلقة بتطوير بيئة الأعمال هو مشروع التحول الإلكتروني لرأس المال (2017-2020) لتبسيط الإجراءات للمواطنين والمستثمرين حيث تم دراسة وإعادة هندسة الإجراءات لـ 122 خدمة تقدمها الأمانة والتي يتوقع أتمتتها بحلول عام 2020 .

وتجهيز 34 محطة إلكترونية في جميع مناطق أمانة عمان، والربط مع عشر مؤسسات حكومية فيما يخص الخدمات الإلكترونية ، واطلاق تطبيقات إلكترونية على الهواتف الذكية لتسهيل التواصل مع المواطنين .

وأشار الى أن امانة عمان تعمل على تعزيز النقل العام وقامت بتأسيس شركة خاصة بتطوير منظومة نموذجية لخدمات النقل المتكاملة، ورفع كفاءة إسطول النقل العام ومشروع الباص السريع لما له من إنعكاسات إيجابية على تحفيز النمو الاقتصادي .

كما يتحدث أمين عمان في الجلسة المتعلقة بالابتكار وخصوصا النقل ومواجهة التغير المناخي والتي تنظمها الc40 على هامش القمة العالمية للمدن .

ويشارك في أعمال القمه نائب السفير الأردني في سنغافورة عمر عبابنه ومدير مشروع الباص سريع التردد في أمانة عمان المهندس رياض خرابشة .

 

 

أضف تعليق