توقف لسائق السباقات ديفيد بيكمان عند مصنع أحد رعاته 'غروهي' في هيمر

النقل واخبار السيارات
حجم الخط

رؤيا نيوز - قاد ديفيد بيكمان، أحد أكثر السائقين الشباب موهبة في

رياضة المحركات الألمانية، سيارته لسباق الفورمولا الجديدة المجهّزة لسباق GP3 بقوّة 400 حصان مزوّدة بمحرّك 6 اسطوانات V6 إلى حديقة "غروهي" للتكنولوجيا في هيمر. وجاءت زيارة بيكمان تلبية لدعوة المدير التنفيذي للعمليات توماس فوهر لدى الشركة الراعية "غروهي"- الرائدة عالمياً في قطاع التجهيزات الصحّية. وكان توقف السائق البالغ 18 سنة في هذه المحطة مناسبة لإستعراض سيارته أمام موظفي "غروهي" وتذييل توقيعه الشخصي والإجابة على أسئلتهم.

 

فريق "غروهي" يقدّم دعمه لديفيد بيكمان

في العام الماضي، قررت "غروهي" دعم مسيرة السائق الشاب الطموح لعدة أسباب. فمن جهة، تشعر "غروهي" بارتباط يجمعها بديفيد بيكمان نظراً لأصولها المشتركة معه: فهي من ساورلاند في ألمانيا وهو من مدينة إيزرلوه الألمانية ويقطن الآن في هاغن. ومن جهة أخرى، تسعى "غروهي" بدعمها لهذا السائق إلى إلهام المواهب الشابة في الشركة ولدى شركائها في قطاع التجهيزات الصحّية لتبيّن لهم أن الجمع بين الأصالة والطموح والواقعية يشكّل وصفة تعد بالنجاح. وتعتبر قيم "غروهي" ومنها الجودة والتكنولوجيا من أبرز مكوّنات هوية العلامة التجارية. فمهندسو "غروهي" ومحبو رياضة المحركات مثل ديفيد بيكمان يسعون لتحقيق الأهداف عينها: فهم يواجهون التحديات على مستوى تقني عالٍ، ويستمرّون في تطوير طموحهم توقاً للأفضل.

 

وحول الموضوع، قال المدير التنفيذي للعمليات في "غروهي" توماس فوهر: "نحن نرى أن الأداء هو التكافل المثالي بين الجودة والتكنولوجيا - وهما اثنتان من قيم علامة "غروهي" التجارية"، مضيفاً: "وهذا ينطبق على سباقات الفورمولا، ويظهر جلياً في مسيرة ديفيد بيكمان المهنية وطموحه للفوز في السباقات الدولية. ونحن فخورون في "غروهي" برعايتنا الفاعلة لمسيرة ديفيد وسعيدون بدعمه.

من جهته، أكّد ديفيد بيكمان أنه التقى براعٍ مميز مثل "غروهي"، قائلاً: "أنا دائم الإعجاب بالدقة الفنية التي تطور بها "غروهي" منتجاتها. فمفهومها للهندسة وإيلائها الأولوية لكل التفاصيل هما ما يربط بين عالمينا".

 

سلسلة سباقات GP3 تجري خلال البرنامج الداعم للفورمولا واحد

وللمرة الأولى، سيلتحق ديفيد بيكمان بفريق السباقات السويسري Jenzer Motorsport خلال هذا الموسم من سلسلة سباقات GP3، بصفته السائق الألماني الوحيد. ويعتبر الإنتقال من الفورمولا 3 إلى سلسلة سباقات GP3 بالنسبة للسائق الشاب خطوة مهمة في مسيرته الرياضية، لأنه يقرّبه من هدف تطمح كل المواهب الشابة لتحقيقه- ألا وهو المشاركة في بطولة العالم للفورمولا واحد. فسلسلة سباقات GP3 تجري خلال البرنامج الداعم للفورمولا واحد. فظروف سلسلتي السباق تتشابه أيضاً. ومن الآن فصاعداً، سيقود ديفيد بيكمان سيارته المزوّدة بإطارات Pirelli وهو مورّد سباقات الفورميلا واحد، وسيستخدم نظام (DRS) لتخفيض قوة الاحتكاك وممانعة الهواء لحركة السيارة الذي يشير إلى ترفرف الجناح الخلفي، مما يسهّل على سائقي السباق عملية تجاوز منافسيهم ويتطلّب استخدام مهاراتهم التكتيكية.

 

يذكر أن ديفيد بيكمان حقّق نجاحاً باهراً في الكارتينج والفورمولا 4 خلال مسيرته المهنية القصيرة محرزاً في العام 2004 مراكز متقدمة في بطولة الكارتينغ الألمانية عن فئة الناشئين. وفي العام 2005 اعتبر ديفيد أفضل سائق صاعد في الفورمولا 4 وأنجح وافد جديد إلى نادي السيارات الالماني العام ADAC للناشئين. وفي العام 2016، شارك الشاب البالغ من العمر آنذاك 16 عامًا في سلسلة الفورمولا 3 وكان أصغر سائق فورمولا 3 في العالم لينتقل في العام 2018 إلى سلسلة سباقات GP3 لفريق Jenzer Motorsport.

أضف تعليق