ورشة توعوية للحد من الترویج الالكتروني لمنتجات التبغ عبر مواقع التواصل الإجتماعي

مناسبات
حجم الخط

رؤيا نيوز - نظمت أمانة عمان بالتعاون مع وحدة الجرائم الالكترونیة الیوم

ورشة توعوية لبحث سبل الحد من الترویج الإلكتروني لمنتجات التبغ عبر مواقع التواصل الإجتماعي كجريمة يعاقب عليها القانون بعنوان "ترويج التبغ مابين التطبيق والتشريع" .

وشارك في اللقاء الذي عقد في غرفة صناعة عمان ممثلون عن جمعیة المطاعم السیاحیة الأردنیة ، والجمعیة الملكیة للتوعیة الصحیة ، ومركز الحسین للسرطان ، ووزارة الصحة , والمجلس القضائي _ مدعي عام عمان , وجمعية لا للتدخين , ووحدة الجرائم الإلكترونية .

وأشارت نائب مدیر المدینة للشؤون الصحیة والزراعیة الدكتورة میرفت مهيرات أن أمانة عمان تبنت تفعیل قانون الصحة العامة رقم (47 لعام 2008 ) للوصول إلى عمان مدینة صحیة وفقا لانضمام أمانة عمان مع شبكة المدن الصحية منظمة بلومبرغ من خلال عدد من الاجراءات التي باشرت بتفعيلها ضمن المباني والحدائق التابعة لها .

وتضمنت الإجراءات وفقا للمهيرات تفعیل الإنذارات للمدخنین داخل مبانيها بهدف الوصول إلى منطقة خالیة من التدخین ، ووضع لافتات مضیئة في الحدائق التابعة لأمانة عمان للتنبيه بمنع إدخال الأرجیلة , وتسعى أمانة عمان لتطبيق النظام على المؤسسات التجارية والحدائق العامة ومبانيها .

وتهدف الورشة وفقا للمهيرات ؛ للإجتماع مع جميع الشركاء في مكافحة آفة التدخين ، ومعرفة أهم وسائل الترويج للأرجيلة ومنتجات التبغ ، وتفهيم أحكام القانون ، والسعي لجعل مدينة عمان مدينة خالية من التدخين .

وأشارت إلى أنه تم توجيه 66 مخالفة بخصوص الترويج الإلكتروني وصل قيمة بعض المخالفات إلى 1000 دينار ، لافتة إلى أن بعض المطاعم والمقاهي يقوموا بالتلاعب بالمصطلحات خلال قيامهم بالترويج لمنتجات التبغ في وسائل التواصل الإجتماعي .

وتصل نسبة المطاعم التي التزمت بفصل منطقة خاصة بالمدخنین تطبیقاً للقانون ما بین 40-50 %من إجمالي عدد المطاعم السیاحیة مع وقف التراخیص الجدیدة ، فیما تقوم الأمانة بدراسة للحد من التدخین في المولات .

و قامت أمانة عمان بمنع التدخین في الأماكن العامة والرقابة على المقاهي والمطاعم السیاحیة المرخصة وغیر المرخصة وضبطت مركبات لتوصیل الأراجیل ، إضافة إلى ضبط تصنیع وتحضیر مادة المعسل المخالفة للتعلیمات ، واتخاذ الاجراءات القانونیة بالمقاھي التي تقدم الأرجیلة للأحداث .

وتحدث المهندس محمد أنيس من وزارة الصحة عن دور الوزارة في مكافحة التدخين ، وتطبيق قانون الصحة العامة .

وأكد مستشار جمعية المطاعم السياحية الأردنية المهندس محمد المنها حرص الجمعية على الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص لتطبيق قانون الصحة العامة ، وقيامها بالتعميم على كافة أعضاء الجمعية من أجل تثقيف أصحاب الأعمال وأفراد المجتمع ، شاكرا أمانة عمان على تعاونها المستمر مع الجمعية.

وبينت المدير التنفيذي للجمعية الملكية للتوعية الصحية حنين عودة دور مؤسسات المجتمع المدني في مكافحة التسويق لمنتجات التبغ والحد منها .

وبين مدعي عام عمان القاضي رامي الطراونة موقف القوانين الأردنية من الترويج لمنتجات التبغ في الوسائل الإلكترونية .

وقدم الدكتور احمد العبادي من جمعية لا للتدخين أمثلة تطبيقية في مخالفات الترويج الإلكتروني للتبغ على مواقع التواصل الإجتماعي .

وأوضحت المهندسة رشا بدر الأسباب الأخلاقية لتجريم الترويج لمنتجات التبغ ، وتنفيذ التشريعات ، داعيا مؤسسات المجتمع المدني للمشاركة في مواجهة هذة الآفة معتبرة هذة الورشة بداية لمبادرة أكبر تطلق على مستوى المملكة .

ومندوبا عن مدیر وحدة الجرائم الالكترونیة أكد النقيب أنس العجارمة على أهمية التنسیق مع الجهات الرقابیة المختلفة لتفعیل دور وحدة الجرائم الالكترونیة لتطبیق نصوص القانون من خلال رصد الأشخاص المروجین لمنتجات التدخین على مواقع التواصل الاجتماعي والتحقق من الناشر وإيداعه للجهات القضائیة عملاً بالقانون .

موضحاً أن المادة (15) من قانون الجرائم الالكترونیة رقم (27 لسنة 2015) تنص على أن كل من ارتكب أي جریمة یعاقب عليها بموجب أي تشریع نافذ باستخدام الشبكة المعلوماتیة أو أي نظام معلومات أو موقع الكتروني أو اشترك أو تدخل أو حرض على ارتكابها یعاقب بالعقوبة المنصوص عليها في ذلك التشریع .

وفي ختام الورشة تم طرح العديد من الاستفسارات والقضايا التي من شانها الحد من الترويج الالكتروني لمنتجات التبغ من خلال قنوات التواصل الاجتماعي.

أضف تعليق