الإثنين, حزيران/يونيو 18, 2018
* الفوسفات .. الخروج من عنق الزجاجة .. بقلم سلطان الحطاب * بان وايفانج :خصصنا 55 مليار دولار للمنطقة العربية * الأردنية تقر خفض الزيادة على رسوم الموازي والدراسات العليا 50 % * الأسهم الأميركية مستقرة عند افتتاح تداولات اليوم * كابيتال بنك وكريف الأردن يوقعان اتفاقية خدمة الاستعلام الائتماني * مدارس خاصة تصوب اوضاعها وتسدد الغرامات المالية * القحطاني يبحث سبل التعاون مع وزارة الاوقاف الكويتية * الامارات الاولى عربيا بمؤشر السعادة * 11.3 مليون دينار حجم تداول البورصة * علي : اعفاءات ومزايا لشركات التأمين المندمجة * الضمان يتيح للمؤمن له طلب فحص "العجز الكلي الطبيعي" * أرتفاع الأسهم الأوروبية خلال جلسة تداولات اليوم * هيونداي تستعرض سيارات ايونك الكهربائية والهجينة في معرض جنيف الدولي * الخياط للسيارات تشارك في دعم حفل السيارات الكلاسيكية الخيري * ميس الورد وبالتعاون مع زين تطلق لعبة الدفاع عن الحصن الافتراضية * سامسونج الكترونيكس المشرق العربي ترعى حملة "تاج لايف ستايل" للاحتفال بعيد الأم * خرفان : ارتفاع اسعار السكر عالميا بنسبة 20% * الزعبي : 2026 شركة موقوفة عن العمل * "جــت" تضيف رحلة يوميا للعقبة بحافلات VIP من مكتب العبدلي * اتفاقية تعاون بين "العربية للتنمية الإدارية" و"الجمعية العراقية لتكنولوجيا الحاسوب" * الوزيرة : لا مبرر؟ * تخفيض رسوم الموازي والدراسات العليا وزيادة الدعم حلين "لاعتصام الاردنية" * 6.1 مليون دينار حجم تداول البورصة اليوم * الضمان يبدأ بتطوير فندق كراون بلازا البترا * مجلس النواب يقر قانون تنظيم نقل الركاب لسنة 2016 * انضمام بورصة عمان لمبادرة الأمم المتحدة لأسواق رأس المال المستدامة(SSE) * 55 % من السيدات المتقاعدات على النظام المبكر * ارتفاع عدد رخص الابنية بالمملكة خلال كانون الثاني23% * انتقال ادارة التنفيذ القضائي لموقعها الجديد خلف الجوازات * 21 مليون دينار الربح الصافي للملكية الأردنية عام 2015 *

عصام قضماني

التمييز الذي قررت الحكومة منحه بتخفيض ضريبة الدخل في عدد من المناطق الاقل نموا ومنها منطقة الاغوار وبنسب كبيرة ولمدة عشرين عاما يمكن تطويره وتوسيعه شريطة مواءمته مع الدستور.

ربما آن الآوان للإنتقال من التمييز في ضريبة الدخل على أساس المناطق وليس على اساس القطاعات ولا بأس إن إنسحب ذلك على ضريبة المبيعات.

مثلا هل يمكن مساواة الحركة التجارية والنشاط الصناعي في محافظة الطفيلة مع الزرقاء أو محافظة الرمثا مع إربد أو السلط مع عمان ؟.

الإجابة عن مثل هذه التساؤلات معروفة إذ لا يمكن مقارنة العوائد وحجم المبيعات في المدن كثيفة القوة الشرائية والعمالة مع أخرى تعاني ضعفا , لكن الأمر برمته سيحتاج الى قاعدة بيانات تحدد المناطق التي يمكن أن يطبق عليها هذا التمييز الإيجابي.

الناحية الأهم هي ما تحتاجه خطط وبرامج تنمية المحافظات من روافع وأهمها هيكل الضرائب , بعيدا عن التمييز الذي تتيحه حوافز الإستثمارات , التي لم تنجح حتى الآن في توطين إستثمارات حقيقية ودائمة وناجحة في المحافظات.

تنمية المحافظات تحتاج الى آلية للربط بين دفع الضرائب والإنفاق على الخدمات وهو عيب يميز بنية الموازنات العامة التي لم تتمكن من توظيف إيجابي لبرامج تنمية المحافظات فالموازنات تخصص معظم إيراداتها للإنفاق على جسد الحكومة المترهل في المركز وزالأطراف على حد سواء بحيث لا يتبقى سوى النزر اليسير لإنفاقه على الخدمات الصحية والتعليم والطرق والبيئة وغيرها من الخدمات التي تحفز المستثمر والمواطن على البقاء في المدن والقرى البعيدة..

صحيح أن هناك قواعد على قوانين الضرائب أن تحققها , على رأسها توزيع العبء الضريبي بعدالة, استخدام الإيرادات, ومعنى توزيع العبء فهو معروف , تحقيق العدالة والمساواة بين المكلفين بغض النظر عن مواقعهم , لكن هل من الممكن إعادة التفكير في هذه القواعد وما غذا كان ذلك سيحتاج الى تعديلات دستورية ؟.

qadmaniisam@yahoo.com

 

 

اضف تعليق