الغطاس النصرات ينجح بالبقاء تحت الماء 6 ايام بأعماق خليج العقبة

رياضه محلية
حجم الخط

رؤيا نيوز - انهى الغطاس عدنان النصرات المرحلة الثالثة (غطسة 48 ساعة)

تحت الماء ضمن مشوار التحدي والطموح بمكوثه 6 ايام متواصلة في اعماق خليج العقبة لكسر الرقم القياسي العالمي ودخوله موسوعة " غينس " العالمية.

وكان في استقبال النصرات عند خروجه من الماء رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة ومدير الدفاع المدني العميد محمد العواودة وجمع غفير من مشجعي الغطاس النصرات من كافة محافظات المملكة.

وقال الشريدة في حديث صحفي ان خروج الغطاس عدنان النصرات من اعماق خليج العقبة سالماً معافى يعد انجازاً كبيراً للوطن ، مشيراً الى ان النصرات امضى يومين متواصلين تحت الماء سعياً منه لمواصلة مشوار التحدي ودخوله موسوعة " غينس " ومكوثه تحت الماء لمدة 6 ايام متواصلة ، مؤكداً انه لم يسبق لاحد ان قام بتلك النشاطات اللافتة للانتباه وقل نظيرها.

وخلال اليومين اللذين قضاها الكابتن عدنان النصرات داخل اعماق البحر البحر الاحمر كان يمارس حياته الطبيعة من خلال التمارين الرياضية والعاب الذكاء وكان يأكل ويشرب بإشراف فريق خاص من الغواصين المشرفين على حياته تحت الماء ، وامضى 48 ساعة دون اية عوائق او مشاكل .

وأكد صاحب الفكرة يوسف هلالات ان البطل الكابتن عدنان النصرات خاض تحد فريد من خلال تنفيذه للمرحلة الثالثة والمتمثلة بـ 48 ساعة ليصل في النهاية الى 144 ساعة ( 6 ايام ) متواصلة تحت البحر، متحدياً بذلك قوانين الطبيعية بالعيش في اعماق خليج العقبة، وهي اطول غطسه في تاريخ البشرية.

بدوره قال الغطاس الكابتن النصرات ان الوقت الذي امضاه داخل البحر لم يكن بالسهل لانعدام الجاذبية ، مؤكداً مواصلة مشواره ورفع علم الاردن في جميع المحافل العربية والعالمية من خلال تحطيم الرقم القياسي العالمي الى جانب المساهمة في تسليط الضوء على مدينة العقبة كحاضنة لرياضة الغوص العالمية.

بترا

 

 

أضف تعليق