مناسبات

أبشر: التوجيهات الملكية أنموذج رائد في معالجة التحديات

رؤيا نيوز – اكدت هيئة أبشر للتنمية السياسية، وقوفها التام خلف جلاله الملك عبدالله الثاني في مواقفه الثابتة والصلبة تجاه القضية الفلسطينية والقدس والوصاية الهاشمية ومختلف القضايا على الساحة المحلية، حيث شكلت توجيهات جلالته في مختلف القضايا والمجالات أنموذجاً عالمياً رائداً في معالجه كافة التحديات.
وقالت “أبشر” في بيان اليوم الأحد إن الصورة التي رسمها الأردن خلال أزمة كورونا، من تلاحم الشعب حول القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والحكومة بكافة قطاعاتها رسمت صورة قل نظيرها في العالم، مشيرة الى أن هذه الصورة المشرفة دخلت إلى المحافظات والألوية والقرى والأحياء لمحاصرة الوباء وليس لمحاصرة الإنسان.
وعبرت الهيئة عن اعتزازها بدور القوات المسلحة الأردنية- الجيش العربي والأجهزة الأمنية وجهودها خلال جائحة كورونا حيث كانت ولا زالت تسعى للحفاظ على أمن واستقرار البلاد والعباد، ولم تأبه لما لحقها من الخصم من العلاوات كما لحق كافة قطاعات الدولة الأخرى.
وأضافت، انها تابعت بعض البيانات والرسائل التي تدعي غياب الحوار ومرور البلاد بحالة من الإعصاء وسيادة الحل الأمني، مؤكدة أن الأردن يتميز بحرية الحوار والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان والمحافظة على الحريات العامة بما لا يتجاوز القانون والاعتداء على حريات الآخرين والتي طالما أكد عليها جلالة الملك في مختلف المناسبات.
وقالت الهيئة في بيانها، إن الأردن دائما ما يخرج سالما معافى من كافة الأزمات السياسية والاقتصادية منذ تأسيس الدولة، فالتاريخ لا يخفى على أحد.
وطالبت “أبشر” بأن تكون جميع الحوارات والنقاشات مبنية على معلومات موضوعية من أجل الوصول إلى قرارات تخدم المصلحة العامة وطرح البدائل والحلول العملية للحاضر والمستقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى