اخبار الاردنالرئيسيةاهم الاخبار

إطلاق الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان

أُطلق اليوم، من مركز الحسين الثقافي ، تقرير الاستعراض الطوعي المحلي الأول في المنطقة العربية لمدينة عمان ، بحضور وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي ، وأمين عمان الدكتور يوسف الشواربة والمنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة في الأردن دومينيك بارتش، والممثل الإقليمي للمكتب الإقليمي للدول العربية عرفان علي، ومديرة ملف التنمية الحضرية المستدامة في لجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الإسكوا” سكينة النصراوي .

وبارك الكسبي هذا الإنجاز الذي يسجل لامانة عمان في أن تكون مدينة عمان أول مدينة عربية تقدم التقرير الطوعي المحلي الذي بعتبر مصدر إلهام لبقية المدن العربية في تقديم تقارير مماثلة بالتنمية الحضرية المستدامة الشاملة في هذا العالم الذي يشهد تغييرات عدة .

وبين الشواربة أن مدينة عمان الذكية الحديثة المستدامة والمرنة التي انضمت إلى مدن العالم بتوجيه من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين عملت على توطين وإدماج أهداف التنمية المستدامة في استراتيجياتها وخططها والتي ظهرت جلياً في الخطة الاستراتيجية لأمانة عمان الكبرى 2022-2026 .

واضاف ان الأمانة تعمل على موائمة مشاريعها وبرامجها مع الأجندة الوطنية المرتبطة مع أهداف التنمية المستدامة والأجندة الحضرية الجديدة 2030 ، وأن مدينة عمان أصبحت أكثر حداثة في تنفيذ مشاريع البنية التحتية والخدمات الحضرية المبتكرة وتحسين نوعية الحياة في المنطقة العربية .

ونوه إلى تركيز مدينة عمان على تسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة في السياسات والاستراتيجات والشراكات التي تشمل الطاقة والبناء والإسكان والنقل كنتيجة لتقرير المراجعة الطوعية المحلية لأهداف التنمية المستدامة .

وشدد أمين عمان على أن إطلاق هذا التقرير ينطوي عليه مسؤولية تقديم نموذج ناجح يمكن اتباعه وتكراره من قبل مدن أخرى في المنطقة بمشاركة الجميع بما يضمن التخطيط السليم لتطوير الخدمات وتحسين نوعية الحياة في جميع المناطق بشكل متساوٍ .

إطلاق الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان

وقال المنسق المقيم للأمم المتحدة بالإنابة في الأردن دومينيك بارتش أن البلديات تمثل الواجهة من ناحية تقديم الخدمات للناس، وتحسين البنى التحتية، وجعل المدن أكثر ملاءمة للعيش فيها ، وضمان رفاهية الناس ، وتحقيق الأجندة الحضرية 2030. وأضاف أن هذا التقرير يعد خارطة الطريق التي توحد الجهود المشتركة لتحقيق التنمية المستدامة في مدينة عمان “مدينة النور” التي احتضنت اللاجئين وعملت على دمجهم في المجتمع المحلي بمشاركة القطاعين العام والخاص والمؤسسات غير الحكومية وسكان المدينة.

وبين الممثل الإقليمي للمكتب الإقليمي للدول العربية عرفان علي أن المدن تقوم بدور أساسي في إنجاح أو إخفاق تحقيق أهداف التنمية المستدامة، مشيراً إلى أن تجربة تقرير مدينة عمان الطوعي الأول قائمة على البراهين والأدلة بمشاركة 60 من أصحاب المصلحة من المؤسسات المختلفة من القطاع العام والخاص والجهات الأكاديمية والمجتمع المحلي ومواطني مدينة عمان .

وأشار إلى نقل تجربة مدينة عمان في التقرير إلى مدن إربد ورام الله وتونس كمرحلة أولى ثم مدن أبوظبي ودبي .

وتابع علي أن الدراسة قامت على تقييم وتحديد الأولويات حسب حاجة الأحياء والمواطنين في مدينة عمان ، و أن الأردن أطلق تقريره الطوعي بالتزامن مع احتفال الموئل بـ “أكتوبر الحضري Urban October” واليوم العالمي للموئل الذي يصادف الثالث من أكتوبر، والذي أطلق على ضوئه العديد من المشاريع التي تتعلق بموضوع التكيف المناخي على المستوى المحلي، ومشروع دعم الزراعة الحضرية بالتعاون مع أمانة عمان في حدائق الملكة رانيا العبدالله، ومشروع تدوير النفايات الزجاجية والبلاستيكية، وتركيب أجهزة البيع العكسي، والاستفادة من إنتاج الأثاث الطرقي من خلال النفايات الزجاجية والبلاستيكية غير القابلة للتدوير .

فيما أشارت مديرة ملف التنمية الحضرية المستدامة في لجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الإسكوا” سكينة النصراوي إلى أهمية العمل على التقدم في مسار التنمية المستدامة وعمل أمانة عمان الدؤوب من خلال دائرة المرصد الحضري في متابعة ورصد التقدم في مؤشرات التنمية الحضرية المستدامة مما يدل على مساعي مدينة عمان لتسخير التكنولوجيا في تفعيل عجلة التنمية والتحول إلى مدينة ذكية، وتحقيق مدن ومستوطنات شاملة وآمنة للجميع في ظل التحديات الذي يواجهها العالم .

وقال مدير المدينة في أمانة عمان المهندس أحمد الملكاوي خلال الحلقة النقاشية حول تعزيز الحوار بشأن وضع السياسات المحلية والوطنية: الفرص والتحديات؛ أن عمان مدينة نامية وتنمو باستمرار وتتميز بفريق يحرص على تحسين إمكانياته العملية بما ينعكس على الواقع وعلى المواطن .

وأضاف إلى أن التقرير الطوعي الذي عملت عليه دائرة المرصد الحضري والمعنيين في الأمانة يتحدث عن الخدمات المقدمة داخل حدود مدينة عمان والتي تعمل على تحقيق الأهداف الاستراتيجية الوطنية والعالمية بالتعاون مع كافة المؤسسات المنبثقة عن الأمم المتحدة .

وتخلل حفل الإطلاق عرض تقديمي للمستشارة الفنية الرئيسية للاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان أغاتا كراوس، وضحت به أبرز البنود والمحاور الرئيسية للتقرير .

ويعتبر حفل الإطلاق جزء من ورشة العمل الخاصة بإطلاق التقرير، والذي قدم به مدير المرصد الحضري في الأمانة ورئيس فريق إعداد تقرير المراجعة الطوعية المحلي المهندس أكرم خريسات عرضاً تقديمياً عن جمع البيانات في إعداد تقرير المراجعة الطوعية المحلي لأهداف التنمية المستدامة في مدينة عمان والمبني على الأدلة والبراهين وأهمية التقرير كأداة راسخة في التخطيط للمدينة وقياس مدى التقدم المحرز في تحقيق أهداف البنية المستدامة وتحديد الأولويات وأهميته في بناء الشراكات واعتماد النهج التشاركي في إعداد التقرير.

وحضر حفل الإطلاق نائب أمين عمان محمد رسمي القيسي وممثلين عن الجهات المشاركة في التقرير ونواب مدير المدينة وعدد من موظفي أمانة عمان المعنيين في التقرير

الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان

تابعنا للاطلاع على احدث الاخبار إطلاق الاستعراض الطوعي المحلي لمدينة عمان

زر الذهاب إلى الأعلى