اخبار واحداثالاخبار العاجلةالرئيسية

اجراءات حكومية صارمة في مواجهة تطور الوضع الوبائي وتزايد الحالات

رؤيا نيوز –  قال وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة إن مجلس الوزراء عقد اليوم الأحد جلسة برئاسة رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزّاز، ناقش خلالها آخر التطوّرات المتعلّقة بانتشار وباء كورونا، والإجراءات التي من الممكن اتّخاذها في ضوء ارتفاع أعداد الإصابات لمستويات غير مسبوقة محليّاً.
وبيّن العضايلة في إيجاز صحفي عقد في رئاسة الوزراء مساء اليوم الأحد أن المجلس استمع إلى إيجاز قدّمه وزير الصحّة الدكتور سعد جابر حول آخر المستجدّات، والتوصيات التي اقترحتها الجهات الصحيّة المختصّة للسيطرة على انتشار الوباء، والحدّ من تفاقمه إلى مستويات أكثر خطورة.
وأكّد العضايلة أنّ ما تمّ تداوله خلال اليومين الماضيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول عودة فرض حظر التجوّل الشامل بدءاً من العشرين من أيلول ولمدّة أسبوعين غير صحيح.
وأضاف، ان الإجراءات التي تمّ اتخاذها اليوم لا تنصّ على فرض حظر التجوّل الشامل، لكنّها تتضمّن تشديد الإجراءات على التجمّعات والممارسات التي تسهم في انتقال العدوى بمختلف أشكالها، وعلى النحو الآتي:أوّلاً: تشديد الرقابة على التجمّعات، ومنعها تحت طائلة المسؤوليّة القانونيّة، وسيقوم الحكّام الإداريّون، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنيّة بالتعامل بحزم مع كلّ من يقيم المناسبات الاجتماعيّة كالأفراح والعزاء أو أيّ تجمّعات أخرى، والتي تزايدت وبكلّ أسف خلال الأيّام الماضية، دون مراعاة لطبيعة الحالة الوبائيّة، ودون إجراءات للسلامة والوقاية.
ثانياً: التأكيد على الوزارات والمؤسّسات العامّة والدوائر الحكوميّة بتخفيض عدد الموظّفين لديها إلى الحدّ الأدنى، وبالحدّ الذي يضمن استمرار تقديم الخدمات للمواطنين؛ على أن يقوم المرجع المختصّ بتدوير الدّوام بين الموظّفين، وتحديد دوام مجموعة منهم عن بُعد ممّن تلائم طبيعة عملهم ذلك، مع التأكيد على الالتزام بإجراءات التباعد والوقاية المنصوص عليها.
ثالثاً: الاكتفاء بعقد الاجتماعات في الوزارات والدوائر والمؤسّسات الحكوميّة والهيئات العامّة عن بُعد، وبأقلّ الأعداد الممكنة؛ بما في ذلك جلسات مجلس الوزراء التي سيتمّ عقدها بدءاً من يوم الثلاثاء المقبل بتقنيّة الاتصال المرئي.
رابعاً: منع الزيارات في المستشفيات حتى إشعار آخر، وإيجاد وسائل تواصل آمنة مع المرضى، وتخفيف التزاحم في المستشفيات وتطوير أساليب التعامل الإلكتروني لتحديد المواعيد والمعالجات.
ولفت العضايلة إلى أن الحكومة ووفقاً لتطوّرات الحالة الوبائيّة، قد تعلن خلال الأيام المقبلة عن قرارات جديدة تتضمّن إيجاد آليّات فاعلة تضمن سلامة الطلبة، وأعضاء الهيئات التدريسيّة والإداريّة في الجامعات والمدارس، مع التشديد على تطبيق إجراءات السلامة في المطاعم والمقاهي، وأماكن التجمّعات والمولات وجميع المنشآت الاقتصاديّة، والمساجد والكنائس، وتكثيف الرقابة عليها، إضافة إلى تطبيق أوامر الدفاع بحقّ كلّ من يخالفها.
كما أشار إلى أنه اعتباراً من يوم غدٍ الاثنين ستبدأ حملات مكثّفة للرقابة من الأجهزة الرقابيّة والأمنيّة على جميع المواقع والمنشآت، لضبط أيّ مخالفات.
وقال العضايلة: “إن تطوّرات الحالة الوبائيّة، وارتفاع عدد حالات الإصابة والوفيات بشكل غير مسبوق، يحتّم علينا جميعاً التحلّي بروح المسؤوليّة، واتّباع أقصى درجات الالتزام، من أجل حماية الوطن وأبنائه”.
وأكد العضايلة أنّ منهجيّة الحكومة في التعامل مع الوباء تتغيّر من حين لآخر، بحسب تطوّرات الحالة الوبائيّة؛ مبيناً أن الحكومة بدأت بالعمل وفق مصفوفة شاملة على مستوى الوطن مع بداية الأزمة، ثمّ انتقلت للعمل وفق إجراءات على مستويات محدّدة، بحيث يتمّ العزل على مستوى البنايات أو الأحياء أو القرى أو المدن أو المحافظات، وستستمرّ الحكومة بالتعامل مع تطوّرات الحالة الوبائيّة، بما يوازن بين صحّة المواطنين وسلامتهم من جهة، والتي هي أولى أولويّاتنا، وبين استمرار عمل جميع القطاعات من جهة أخرى، وبما لا يؤدّي إلى تفاقم الآثار الاقتصاديّة عليها.
ونوّه العضايلة إلى الاكتفاء بعقد الايجازات الصحفيّة خلال الفترة المقبلة، ووقف عقد المؤتمرات الصحفيّة بحضور وسائل الإعلام حتى إشعار آخر؛ مبيناً أن هذا الإجراء يأتي تحقيقاً لإجراءات السلامة العامّة، وتماشياً مع التوجّه لوقف التجمّعات والاكتظاظ؛ مع التأكيد على أنّ تلقّي الاستفسارات والملاحظات متاح لجميع وسائل الإعلام عبر البريد الإلكتروني MEDIA@PM.GOV.JO في جميع الأوقات.
واختتم وزير الدولة لشؤون الإعلام الإيجاز بالقول: “حماكم الله، وحمى صحّتكم وأحبّاءكم، وحفظ الوطن وقيادته، والإنسانيّة جمعاء، من شرّ هذا الوباء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى