مجتمع

احتفالية اليوم الوردي للتوعية بسرطان الثدي في الشونة الجنوبية

نظمت جمعية أعمار الخيرية بالتعاون مع مركز الحسين للسرطان في متنزه الأمير حسين بمنطقة سويمة بلواء الشونة الجنوبية، احتفالية اليوم الوردي في اختتام برنامج التوعية بالفحص المبكر للثدي.

وتخلل الاحتفالية التي حضرها ممثلون عن المؤسسات الرسمية والأهلية في محافظة البلقاء ولواء الشونة الجنوبية وجمع غفير من السيدات وطالبات المدارس والمعلمات، العديد من الأنشطة التوعوية والفعاليات المشجعة على التعامل بجدية مع موضوع الفحص المبكر وعدم التهاون في المتابعة الطبية والتشخيصية .

ويعتبر اللون الوردي رمزًا قويًا للتوعية بسرطان الثدي والكفاح من أجل إيجاد علاج له، ويتم استخدامه في جميع أنحاء العالم للتركيز على هذه القضية عبر مختلف البلدان والثقافات واللغات، كما يعتبر شهر تشرين الأول هو الشهر الوردي الذي يُقام فيه الكثير من الفعاليات والمؤتمرات والحملات لتشجيع السيدات على الكشف المبكر إلى جانب دعم الناجيات من سرطان الثدي.

وقالت رئيسة جمعية أعمار الخيرية سيرين الشريف، تأتي الاحتفالية في نهاية الفعاليات التي تم تنفيذها في لواء الشونة الجنوبية وتم خلالها تنظيم العديد من الأنشطة التوعوية والتدريب والتثقيف على كيفية تحفيز السيدات على الفحص المبكر ومتابعتهن، موضحة اهتمام البرنامج بضرورة تثقيف صغيرات السن وبناء ثقافة صحية تحفيزية لديهن.

وأكدت الشريف على ارتفاع نسب الإصابة والاشتباه بالمرض بين السيدات باللواء، الأمر الذي يتطلب برنامج توعويا متكاملا وهذا ما قامت به الجمعية بالتعاون مع البرنامج الوطني لسرطان الثدي خلال الشهور الأخيرة، مبيّنة أن الجمعية كل شهر تأخذ مجموعات من السيدات من لواء الشونة الجنوبية للفحص في مؤسسة نور الحسين بمنطقة دير علا لوجود جهاز التصوير الشعاعي للثدي (الماموجرام).
وفي نهاية الحفل الذي أُقيم مساء أمس الخميس، تم تكريم جميع الجهات التي ساهمت في إنجاح البرنامج .

تابعنا للاطلاع على احدث الاخبار احتفالية اليوم الوردي للتوعية بسرطان الثدي في الشونة الجنوبية

احتفالية اليوم الوردي للتوعية بسرطان الثدي في الشونة الجنوبية
زر الذهاب إلى الأعلى