احداث اقتصاديةاقتصاد

اختتام معسكر بناء قدرات العاملين في التقييس والمطابقة

اختتمت في مؤسسة المواصفات والمقاييس اليوم السبت، فعاليات المعسكر التدريبي الذي نظمته المؤسسة بالتّعاون مع الهيئة الكهروتقنية الدولية على مدى ثلاثة أيام، بهدف بناء القدرات العاملين في قطاع التقييس وتقييم المطابقة وتوثيق الجسور مع العاملين في القطاع الأكاديمي.

وأكدت مدير عام المؤسسة المهندسة عبير الزهير في بيان، أهمية المواصفات القياسية الكهروتقنية الدولية لتعزيز التجارة الدولية، وتسهيل الوصول إلى الكهرباء على نطاق واسع، ومواجهة التحديات العالمية المتعلقة بالصحة والسلامة والأمن والطاقة وتغير المناخ بما يدعم أهداف التنمية المستدامة وينعكس على تحسين جودة الحياة.

وقالت إن التعاون بين القطاع الأكاديمي والصناعي في إعداد المواصفات القياسية، سيساهم في تحقيق تفاعل إيجابي بين القطاعين ويعزز هذا التفاعل التكنولوجيا والابتكار ويضمن توافق المواصفات القياسية مع احتياجات الصناعة والمستهلكين ويعزز قدرة الاقتصاد الوطني على المنافسة في الأسواق العالمية.

وأشارت إلى أن للأردن دوراً مهماً في اعداد المواصفات الدولية ومن ضمنها الصادرة عن الهيئة، رغم محدودية موارده، منذ انتساب الأردن إلى الهيئة عام 2009، إذ تشارك المملكة كعضو رئيسي فاعل في لجان فنية دولية بناءً على معايير تتعلق بالقدرة الإنتاجية المحلية، وإمكانات التصدير إلى الأسواق العالمية، والمخاطر الناشئة عن تلك المنتجات، وتوافر بعض مرافق الفحص الفني في الأردن.

واستهدف المعسكر التدريبي تعريف المشاركين بمبادئ التقييس المتبعة في الهيئة الكهروتقنية الدوليّة، وبرامج تقييم المطابقة الصادرة عنها، إضافة إلى تسليط الضوء على أهمية تفعيل الشراكة بين القطاع الأكاديميّ والصنّاعيّ وتشجيعهم على الانضمام في أعمال اللجنة الكهروتقنيّة الوطنيّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى