اقتصاداقتصاديةالاخبار الرئيسية

ارتفاع الطلب على الغاز المنزلي ليصل إلى 200 ألف أسطوانة

كشف نقيب أصحاب محطات المحروقات نهار السعيدات، عن ارتفاع الطلب على الغاز المنزلي السبت؛ ليصل إلى 200 ألف أسطوانة وزن 12 كيلو غراما، مقارنة مع 120 ألف أسطوانة غاز منزلي الجمعة.

وبين السعيدات، الأحد، أن مخزون المملكة من المشتقات النفطية المختلفة، كاف ولم ترد أي شكاوى تتعلق بانقطاع التزويد من المحروقات من مناطق المملكة كافة.

وفيما يتعلق بمادة الكاز، قال السعيدات، إنه من الصعب حصر الكميات التي تم استهلاكها خلال فترة المنخفض السائد الذي يؤثر على جميع مناطق المملكة، مؤكدا أن تجميد الضريبة على الكاز بتوجيهات ملكية كان له أثر إيجابي، حيث إن أسعاره في متناول المواطنين.

وكان الناطق الإعلامي لشركة مصفاة البترول الأردنية، حيدر البشايرة، أعلن في 18 كانون الأول الحالي، عن تعبئة نحو 32 مليون أسطوانة غاز منذ بداية العام، مشيرا إلى أن معدل استهلاك كميات الغاز سجل 1200 طنا يومياً.

وبين أن الشركة زادت مخزونها من الغاز المسال إلى السعة التخزينية القصوى في محطات تعبئة الغاز الثلاث في عمان والزرقاء وإربد عن طريق نقل كميات من مادة الغاز المسال المخزنة بمستودعاتها في العقبة براً بواسطة صهاريج ناقلين محلين، وإحالة عطاء لاستيراد كمية (350) ألف طن من مادة الغاز المسال مع إمكانية زيادة الكمية بواقع (25%) ويجرى نقل هذه الكميات من العقبة إلى محطات الغاز الثلاث، وذلك لتغطية احتياجات المملكة من هذه المادة حتى نهاية شهر نيسان 2024 وهي كمية تكفي لتعبئة (28) مليون أسطوانة.

وأشار إلى أن الطاقة الإنتاجية لتعبئة أسطوانات الغاز في المحطات الثلاث في كل من عمّان وإربد والزرقاء تصل إلى حوالي 250 ألف أسطوانة يومياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى