الاخبار الرئيسيةعربيعربي ودولي

الرئيس التونسي يقيل وزير الشؤون الدينية إثر وفاة 49 حاجا

أقال الرئيس التونسي قيس سعيّد الجمعة، وزير الشؤون الدينية إثر وفاة 49 حاجا خلال أداء فريضة الحج هذا العام.

وقرّر سعيّد “اليوم الجمعة، إنهاء مهام إبراهيم الشائبي، وزير الشؤون الدينية” وفقا لبيان لرئاسة الجمهورية.

وتوفي 49 حاجا تونسيا وفقا لما نقلته وسائل إعلام تونسية عن وزير الشؤون الدينية الجمعة.

وكانت وزارة الخارجية التونسية أكدت الثلاثاء أن الوفيات جاءت تزامنا “مع ارتفاع حادّ لدرجات الحرارة بمكة المكرمة ووجود أعداد كبيرة من الحجاج القادمين بتأشيرات سياحية أو زيارة أو عمرة من مختلف الجنسيات، والذين يتنقلون إلى المشاعر المقدسة لمسافات طويلة تحت أشعة الشمس الحارقة”.

وغالبية الوفيات من الحجيج الذين لم يكونوا ضمن الوفد الرسمي التونسي وحصلوا في شكل فردي على تأشيرات لأداء الفريضة.

تجاوز عدد الوفيات في صفوف الحجّاج هذا العام الألف بحسب حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس من سلطات الدول المعنية ودبلوماسيين أشار أحدهم إلى أن أكثر من نصف الضحايا لم يكونوا يحملون تصاريح للحجّ، وقد أدوا الفريضة في ظلّ طقس حار جدًا.

وكل عام يؤدي عشرات آلاف الحجاج الفريضة بدون تصاريح؛ بسبب احتمال عدم قبولهم لوجود حصة محددة لكل دولة وارتفاع تكاليف الحجوزات. ويحرمهم ذلك من الوصول إلى الأماكن المكيّفة التي وفّرتها السلطات السعودية لـ1,8 مليون حاج يحملون تصاريح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى