اخبار واحداثالرئيسية

الرزاز يوعز بتسليم جثث اطفال محتجزة اثر مطالبات مالية لمستشفى في اربد

رؤيا نيوز – أوعز رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إلى وزير الصحة د. سعد جابر للتدخل الفوري والإيعاز إلى ادارة إحدى المستشفيات الخاصة في محافظة اربد بتسليم جثث الأطفال إلى ذويهم والتي تم احتجازها اثر مطالبة المستشفى بمستحقات مالية على الأطفال المتوفين .

حيث أكد وزير الصحة د. سعد جابر في اتصال هاتفي مع ” الوقائع ” انه وفور ورود الأنباء إلى مسامع رئيس الوزراء د.عمر الرزاز والتي تؤكد قيام إحدى المستشفيات الخاصة بحجز جثث أطفال لديها لوجود مستحقات مالية لدى علاجهم ، أوعز لي شخصياً بضرورة التدخل فوراً حيال هذا الأمر المرفوض والمخالف للقوانين والأنظمة المرعية ، ووجوب تسليم الجثث إلى ذويهم فوراً ليصار إلى دفنهم .

وأضاف جابر انه وعلى ضوء توجيهات الرئيس فقد تم الإيعاز لإدارة المستشفى بتسليم جثث الأطفال إلى ذويهم مقابل تقديمهم ضمانات مالية لحين تشكيل لجنة من وزارة الصحة للتحقق من المبلغ المستحق لقاء علاج الأطفال في المستشفى .

مؤكداً انه لايجوز للمستشفيات العامة والخاصة في حالة الوفاة ان تقوم بحجز جثة المتوفى عند عدم القدرة على دفع تكاليف العلاج ، لكون ذلك أمر غير محمود ويترك اثراً سلبياً لدى ذوي المتوفى خاصة وانه يمكن تحصيل الأموال المستحقة بطرق غير حجز الجثة ، وهو الأمر الذي لن تتوانىء فيه وزارة الصحة من التدخل للإسراع بتسليم الجثث ويتم تحصيل أي حق لاي طرف لاحقاً ، وتحريك قضية بحق ادارة أي مستشفى تقوم بمنع تسليم أي جثة او احتجازها .

هذا وقد عبر ذوي الأطفال عن شكرهم وتقديرهم إلى رئيس الوزراء ووزير الصحة على سرعة استجابتهم وتدخلهم الفوري لدى سماعهم اليوم بقضيتنا ، بالإفراج عن جثث اطفالنا التي تم احتجازها منذ يوم السبت الماضي ليصار الى اكرامهم بدفنهم .

يشار ان سيدة أدخلت يوم الجمعة الماضي الى إحدى المستشفيات الخاصة في محافظة اربد ، حيث رزقت بثلاث اطفال ، ادخلوا الى قسم الخداج ليتوفاهم الله بعد 24 ساعة من دخولهم ، ومما زاد من صدمة الأب وصول فاتورة العلاج الى مبلغ ” 4793″ دينار لعملية ولادة زوجته ودخول الاطفال الى قسم الخداج وعلاجهم ليوم واحد ، حيث لم يستطع الوالد سواء دفع مبلغ ” 750 ” دينار ، مما دفع ادارة المستشفى الى احتجاز جثتين من الاطفال لحين سداد المبلغ المتبقي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى