fbpx
حوادث وقضاياالرئيسية

الطمع والوهم طريق للوقوع ضحية للاحتيال الإلكتروني

رؤيا نيوز- قالت مديرية الأمن العام أن وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية تعاملت مع عدد كبير من قضايا الاحتيال الالكتروني بمختلف اشكاله القائمة على الوهم والخداع للضحية بامكانية حصوله على مبالغ مالية او منافع مادية بطرق سهلة وميسرة .

حيث يستغل المحتال طمع الضحية او وهمه في الحصول على المال من خلال الربح او المساعدات او الجوائز الوهمية او باستغلال اسماء مؤسسات رسمية او شخصيات محلية او دولية تقدم الدعم للفقراء والمحتاجين ولاصحاب المشاريع الريادية او باستغلال وثائق رسمية مثل الهوية وجواز السفر وغيرها لانشاء حسابات بنكية او محافظ الكترونية باستخدام البوابات الرقمية المختلفة دون علم الضحية .

وبينت أن وحدة الجرائم الالكترونية تهيب الاخوة المواطنين والمقيمين كافة بضرورة الاخذ بالنصائح  فلا توجد اية مؤسسات رسمية او شركات او شخصيات معروفة تقوم بتقديم الدعم النقدي او المادي الا من خلال بوابات رقمية رسمية معلنة على مواقعها الالكترونية الرسمية.

بالاضافة إلى عدم صحة اية جوائز مالية او مادية تقدم من خلال مواقع التواصل الاجتماعي الوهمية غير الموثقة او التابعة لجهات رسمية من داخل البلاد او خارجها، كما تُعد الوثائق الرسمية مثل الهوية وجواز السفر وغيرها وثائق محمية ولا تجوز مشاركتها مع اي شخص عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأشارت إلى عدم موثوقية شركات الربح الهرمي او البورصة الوهمية المنتشرة على منصات التواصل الاجتماعي وضرورة التأكد من موثوقيتها وتسجيلها بشكل رسمي لدى الجهات الرسمية المختصة، ملفته  عدم مشاركة البيانات المالية او البنكية من ارقام الحسابات وبطاقات الائتمان المختلفة وكذلك حسابات المحافظ الالكترونية مع اية جهة او شخص عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

كما أوضحت عدم الدخول لأية روابط الكترونية او مواقع الكترونية غير موثوق بها على الانترنت تدعو الى الربح السريع والجوائز الوهمية، مؤكدا الالتزام بعدم دفع أية مبالغ مالية او التوقيع الحقيقي او الرقمي على اية عقود قبل استلام المنتجات او المشتريات المختلفة.

والتأكد من أية بيانات تحويل بنكية ترد من خلال البريد الإلكتروني والتأكد من مصدرها بالاتصال الهاتفي مع الجهة المرسلة او المستلمة قبل اتمام عملية التحويل، وعدم التداول عبر منصات العملات الرقمية الوهمية او غير المعتمدة عالميا واتباع تعليمات البنك المركزي المحدثة بشكل دوري،مبينه عدم مشاركة كلمات المرور او اكواد وارقام التأكيد والتفعيل للحسابات الالكترونية التي ترد على الهاتف الشخصي مع اي شخص مهما كان السبب.

 

زر الذهاب إلى الأعلى