اخبار واحداثالرئيسية

العضايلة: الحكومة تحرص على تعزيز الانفتاح والشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني

رؤيا نيوز – أكد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد عودة العضايلة حرص الحكومة على تعزيز مبدأ الانفتاح والشراكة مع جميع مؤسسات المجتمع المدني.
وأشار العضايلة، خلال كلمة له في الجلسة الافتتاحية للحلقة النقاشية التي نظمها مركز حماية وحرية الصحفيين اليوم الاثنين، إلى التجارب الناجحة بين المؤسسات الحكومية والرسمية وبين مؤسسات المجتمع المدني الداعمة والمساندة لبرامج حكومية في مختلف المجالات، سيتم البناء عليها لمأسسة العلاقة.
وأكد، خلال الحلقة النقاشية، التي حملت عنوان “آليات دعم وسائل الإعلام لبيئة عمل مؤسسات المجتمع المدني”، أن الحكومة منفتحة على ما يصدر من مختلف المؤسسات الأهلية، ومؤسسات المجتمع المدني من آراء وتوصيات موضوعية ومقترحات، يمكن أن تسهم في رفد جهود العمل الوطني.
وشدد على ضرورة أن تخدم الدراسات والبرامج التي تعكف عليها مؤسسات المجتمع المدني القضايا الوطنية، عبر تقديم التوصيات والمقترحات التي تساعد المؤسسات الحكومية في عملها.
وفيما يتعلق بالتعاون والشراكة مع الإعلام، قال العضايلة إن هذه الحلقة النقاشية تجسد الشراكة بين الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني، التي تقدر الحكومة دورها المساند للعمل الحكومي في خدمة المجتمع.
وأضاف، بحضور عدد من الإعلاميين والمختصين: “مثل هذه الحوارات والجلسات النقاشية هي شكل من أشكال الشراكة الفاعلة بين الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني”، لافتا إلى ضرورة التوازن بين النقد البناء والموضوعي وبين الإشادة بالمنجزات الوطنية، داعيا إلى الابتعاد عن جلد الذات للمؤسسات الرسمية والمدنية.
وختم العضايلة حديثه بالتأكيد على أن مؤسسات الإعلام بشقيه الرسمي والخاص متاحة كمنصات إعلامية لأي جهد من مؤسسات المجتمع المدني، وبما يحقق التعاون المشترك والشراكة الفاعلة.
من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين نضال منصور إن الحلقة النقاشية معنية بطرح الأسئلة وتشخيص المشكلات وطرح التحديات والتوصيات حول الآلية الفاعلة لدور وسائل الإعلام في دعم مؤسسات المجتمع المدني.
وأشار إلى أهمية أن تقدم مؤسسات المجتمع المدني قصصا لقضايا ملهمة في المجتمع، تسهم في أن تسلط وسائل الإعلام الضوء عليها بما يفضي إلى تحقيق الأثر المنشود لتعم الفائدة على المجتمع.
ومن جانبها، قالت مسؤولة برنامج الأردن في منظمة الشريك السويدي للتنمية IM، سلام الشلبي، إن المنظمة تعمل في الأردن على قضايا الدمج الاجتماعي والاقتصادي للنساء الشابات، والأشخاص ذوي الإعاقة، وتطوير قدرات منظمات المجتمع المدني، والبيئة الداعمة لها عبر تكوين شركات مع هذه المؤسسات.
وعرضت الشلبي للاستراتيجية الخمسية، التي بدأتها المنظمة السويدية خلال العام الحالي، وتركز على البيئة الداعمة لمؤسسات المجتمع المدني، مشيرة إلى أن الإعلام يعد من أهم القطاعات المؤثرة والداعمة لعمل هذه المؤسسات وخصوصا في الأردن.
ودار حديث خلال الجلسة الافتتاحية للحلقة النقاشية، التي عقدت بدعم من منظمة الشريك السويدي للتنمية IM، إذ استمع الوزير العضايلة لأسئلة وملاحظات عدد من الحضور من إعلاميين ومختصين حول الموضوع المطروح في الحلقة النقاشية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى