اخبار الاردن

العضايلة: نعمل مع الصين كشريك مهم لتعزيز وتطوير التعاون معها في شتى المجالات

أكد مندوب الأردن الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير أمجد العضايلة، أهمية العلاقات العربية الصينية، وانعكاسها على العمل الدولي متعدد الأطراف في دعم ونصرة القضايا الإقليمية والدولية العادلة، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وشدد العضايلة خلال ترؤسه الوفد الأردني المشارك في الدورة 19 لاجتماع كبار المسؤولين والدورة الثامنة للحوار السياسي الاستراتيجي على مستوى كبار المسؤولين لمنتدى التعاون العربي الصيني، على “أننا نعمل مع الصين كشريك مهم لتعزيز وتطوير التعاون معها في شتى المجالات”، مؤكدا أن الأردن وقع على مبادرة الحزام والطريق إيمانا بأهمية هذا المبادرة والشراكة مع الصين وخدمة لشعبي البلدين وبما يحقق الرخاء والتطور والتنمية لهم.

وخلال اجتماع مشترك للوفد العربي برئاسة المندوب الدائم للجمهورية الموريتانية الإسلامية، رئيسة الدورة الحالية لمجلس جامعة الدول العربية، السفير الحسين بن سيدي عبدالله الديه، وعن الجانب الصيني، سفير وزارة الخارجية لشؤون منتدى التعاون الصيني العربي، لي تشن، أشاد السفير العضايلة بمرور 20 عاما على هذا التعاون الناجح والبناء بين الدول العربية والصين، وحرص الجانبين على استمرار عقد هذا المنتدى والاجتماعات المنبثقة عنه ما يعكس الالتزام المشترك تجاه التعاون متعدد الأطراف المبني على الاحترام المتبادل وتكامل المصالح وتعزيز وتنمية التعاون في مختلف المجالات.

ولفت العضايلة إلى مواقف الصين الإيجابية والداعمة لقضايا الدول العربية، ولا سيما القضية الفلسطينية التي تمر حاليا بظروف عصيبة في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي الغاشم ضد الشعب الفلسطيني، معربا عن التطلع للعمل مع الصين والمجتمع الدولي لإنهاء الحرب على غزة وإيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل الذي تقبله الشعوب وتدافع عنه، والذي لن يتحقق ما بقي الاحتلال وما لم تتجسد الدولة الفلسطينية الحرة المستقلة وعاصمتها القدس المحتلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وفق حل الدولتين.

وضم الوفد الأردني في اجتماع كبار المسؤولين كلا من السفير الأردني لدى الصين حسام الحسيني، والسكرتير الثاني في مندوبية الأردن الدائمة لدى جامعة الدول العربية عبير وريكات، والسكرتير الثاني في السفارة الأردنية في بكين مأمون الفقير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى