الاخبار الرئيسيةعربيعربي ودولي

الفلسطينيون يتحدون تهديدات الاحتلال ويرفضون مغادرة “رفح”

يصر الفلسطينيون على رفض مغادرة أرضهم مجدداً في رفح، بجنوب قطاع غزة، وذلك في تحد لتهديدات الاحتلال بإجلاء مئات الآلاف من السكان قبل تنفيذ الهجوم البري ضد المنطقة الأكثر اكتظاظاً بالنازحين، بدون الالتفات للتحذيرات العربية والدولية من كارثة إنسانية جماعية، ستؤدي بالنسبة لحركة “حماس” إلى نسف مفاوضات تبادل الأسرى، عند الإقدام عليها.

ولا يسمع رئيس حكومة الحرب، “بنيامين نتنياهو”، سوى صوت آلة القتل والإبادة، بالمضي نحو اجتياح مرتقب لرفح، تحت مزاعم القضاء على “حماس” هناك، عبر التخطيط لإجلاء سكانها والإدعاء بتوفير ممر آمن للمدنيين ليتمكنوا من المغادرة، في محاولة منه لتحسين شروط التفاوض.
وتعتبر رفح، آخر ملاذ للنازحين الفلسطينيين في قطاع غزة، وتضم ما بين 1.2 إلى 1.4 مليون فلسطيني، بينهم مليون و300 ألف نازح من محافظات أخرى، وفق المكتب الإعلامي الحكومي. في قطاع غزة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى