مجتمع مدني

المستقلة للانتخاب تلتقي مؤسسات المجتمع المدني في البلقاء

رؤيا نيوز – استعرضت الدكتورة عبير دبابنة عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب استعدادات الهيئة لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة للمجلس التاسع عشر والمقرر اجراؤها بتاريخ 10/11/2020 وذلك خلال لقاء عقدته الهيئة المستقلة للانتخاب مع مؤسسات المجتمع المدني في محافظة البلقاء عبر تقنية الاتصال المرئي.

كما بينت دبابنة أن الهيئة تسعى الى تعزيز ثقة المواطن بالعملية الانتخابية بجميع مراحلها وذلك بالتعاون مع شركائها بما فيها مؤسسات المجتمع المدني والتي يقع على عاتقها الدور الاكبر في تحفيز المواطنين وتوعيتهم حول حقوقهم السياسية باعتبارها ذراع اساسي في تحقيق رؤية الدولة الاردنية في آلية تداول السلطة.

واضافت أن الهيئة أطلقت حملات توعية وتثقيف بالتعاون مع هيئة شباب كلنا الاردن استهدفت فئة الشباب بهدف انخراطهم في الانتخابات ترشيحا وتطوعا وانتخابا بعد ان خضعوا لدورات تدريبية مكثقفة اكتسبوا خلالها المهارات الفنية اللازمة التي تؤهلهم للمشاركة في العملية الانتخابية بكافة مراحلها.

واشارت ان الهيئة عملت على تعديل التعليمات التنفيذية الناظمة للعملية الانتخابية بما يتوائم مع الوضع الوبائي وان هنالك تنظيم قانوني بهذا الشأن حيث قامت الهيئة بإجراء انتخابات تجريبية في أكثر من دائرة انتخابية بهدف مراعاة التباعد واجراءات السلامة العامة.

كما وضحت دبابنة آلية تصويت المحجورين بسبب فيروس كورونا من خلال تعليمات حددتها الهيئة بما يضمن سلامة المواطنين واتخاذ كافة اجراءات الوقاية اللازمة وعدم انتشار فيروس كورونا المستجد.

من جهته أكد عمار الحسيني عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب أن الهيئة جادة في محاربة المال الاسود من خلال مراقبتها لكافة اشكال الدعاية الانتخابية عبر وسائل الاعلام المختلفة ووسائل التواصل الاجتماعي مشيرا ان الهيئة تعتمد على وعي المواطن وتقديره في محاربة المال الاسود.

واوضح ان الهيئة تمارس صلاحية الضابطة العدلية وهي مقرة ايضا لرؤساء لجان الانتخاب ورؤساء الاقتراع والفرز موضحا أن الهيئة تعاملت مع (18) قضية مال أسود بعضها احيل الى الادعاء العام والبعض الاخر ما زال قيد التحقيق.

كما بين الحسيني حرص الهيئة المستقلة للانتخاب على مشاركة الاشخاص ذوي الاعاقة في العملية الانتخابية حيث قامت الهيئة بتوقيع اتفاقية مع المجلس الاعلى لشؤون الاشخاص ذوي الاعاقة تضمنت
اعتماد مراكز اقتراع وفرز نموذجية لتمكين الاشخاص ذوي الاعاقة من ممارسة حقهم في الاقتراع
وتوفير متطلبات الوصول الى مراكز الاقتراع بسهولة ويسر والموزعة على (23) دائرة انتخابية.

واضاف الحسيني أن المراقبين المحليين والدوليين هم ركن اساسي من اركان نجاح العملية الانتخابية وان الهيئة حريصة على مشاركتهم ومراقبتهم للعملية الانتخابية واستقبال الملاحظات والتغذية الراجعة من الجهات الرقابية بما يسهم في تجويد العملية الانتخبية.

ونوه الحسيني ومن خلال التعليمات التنفيذية الخاصة بقواعد حملات الدعاية الانتخابية أن الهيئة الزمت المرشحين بفتح حساب بنكي مشترك لاعضاء القائمة الانتخابية ترصد فيه المبالغ المخصصة للحملة ويعين مدقق حسابات قانوني يتولى تدقيق حسابات القائمة وأوجه الصرف على الحملة الانتخابية.

واجاب الحسيني ودبابنة على اسئلة واستفسارات وملاحظات المشاركين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى