اخبار الاردن

المعايطة يؤكد أهمية الشراكة بين الهيئة المستقلة للانتخاب والإعلام

أكد رئيس مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، المهندس موسى المعايطة، أهمية الشراكة بين الهيئة والإعلام بمختلف أشكاله، والدور الذي يلعبه في التوعية والتثقيف الانتخابي وتشكيل الرأي العام.

وعرض المعايطة، لأهم المستجدات على قانوني الانتخاب والأحزاب ومساهمة هذه المستجدات في تمكين المرأة والشباب، ورفع نسبة مشاركتهم بالحياة السياسية بشكل عام والانتخابات بشكل خاص.

جاء ذلك خلال لقائه عددا من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة، ضمن سلسلة لقاءات تشاورية تعقدها الهيئة مع شركاء العملية الانتخابية تحت عنوان “الإطار المرجعي لتمكين المرأة في الانتخاب والأحزاب”.

وقال إن الهيئة تواصل استعداداتها للتجهيز لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة، حيث عملت على تحديث جداول الناخبين بالتعاون مع دائرة الأحوال المدنية والجوازات وفقا لما ينص عليه قانون الهيئة.

وأضاف أن عدد الناخبين في الانتخابات النيابية المقبلة، قد يصل إلى 5 ملايين ناخب وناخبة حسب التحديث الأخير لجداول الناخبين، وأن الهيئة قامت بعملية المسح الميداني لمراكز الاقتراع والفرز في جميع محافظات المملكة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، وعملت على توفير مراكز اقتراع تتناسب مع قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة لتسهيل مشاركتهم في العملية الانتخابية ووصولهم الى صناديق الاقتراع بسهولة ويسر.

وأشار إلى إقرار التعليمات التنفيذية الخاصة بالصحفيين والإعلاميين بعد نشر مسودتها على الموقع الإلكتروني للهيئة، واستقبال الملاحظات من الجهات المعنية، وأن العمل جار على الانتهاء من التعليمات التنفيذية الخاصة بالمراقبين المحليين والدوليين.

وبين أن الهيئة أعدت دليلا تدريبيا للإعلاميين والصحفيين بهدف التوعية والتثقيف الانتخابي، والتعريف برؤية ورسالة الهيئة والإطارين العام والقانوني، والمصطلحات القانونية الخاصة بالعملية الانتخابية، ومدونة السلوك والإجراءات الناظمة لعمل الصحفيين والإعلاميين العاملين في المؤسسات الإعلامية المرئية والمسموعة والمقروءة لتغطية الانتخابات.

بدورها، تناولت عضو مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب، الدكتورة عبير دبابنة، محاور تمكين المرأة في الانتخاب والأحزاب وممارستها لحقها في الترشح والانتخاب، ومشاركتها بإدارة العملية الانتخابية في المستويات كافة.

وأضافت أن الهيئة بصدد عقد لقاءات مع لجنة المرأة في مجلسي الأعيان والنواب، ومؤسسات المجتمع المدني وأعضاء مجالس المحافظات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى