تعليم وجامعاتشركات

النسخة الثانية من برنامج ” حصاد” يستقطب 130 طلبا من شركات ريادية زراعية

اختيار 40 شركة لخوض غمار المخيم التدريبي والتوجيهي الاولي

رؤيا نيوز – نجحت مسرعة الاعمال المتخصصة في دعم الشركات الناشئة العاملة في مضمار التقنيات المساندة للقطاع الزراعي ” حصاد” مؤخرا في استقطاب نحو 130 طلبا لشركات وافكار  في القطاع الزراعي تسعى للاستفادة من مزايا برنامج تسريع الاعمال التابع للمسرعة ولمساعدتها في التحول الى مشاريع انتاجية قابلة للنمو والتطوير.
وجاء استقبال هذه الطلبات خلال شهر اب ( اغسطس ) الماضي حيث فتح الباب امام الشركات المتخصصة في التقنيات المساندة للقطاع الزراعي للتقدم للنسخة الثانية من الربنامج التي يجري اطلاقها في وقت يلقى فيه القطاع الزراعي وتطويره والاستثمار فيه اهتماما كبيرا لا سيما مع اظهرته ازمة الكورونا من اهمية كبيرة لهذا القطاع كونه يرتبط بمفهوم الامن الغذائي، ومع ولوج التكنولوجيا وملامستها كل تفاصيل حياتنا يوما بعد يوم.
وقامت ” حصاد” خلال فترة الاسابيع القليلة الماضية بعقد مجموعة من ورشات جماعية تمحورت حول ريادة الاعمال في المجال الزراعي والتحديات التي تواجه القطاع التي تشكل فرص للمشاريع الناشئة لتقديم حلول ابتكارية تساعد في تقديم حلول تكنولوجية وعملية.
و ” حصاد ”  هي مسرعة أعمال متخصصة بتسريع المشاريع التكنولوجية المساندة للقطاع الزراعي في الأردن، تسعى المسرعة لبناء بيئة داعمة ومحفزة تلتقط الأفكار المميزة بهدف خلق شركات قادرة على النمو والتأثير وتسريع تطور الاقتصاد الأردني، وهي تبحث عن مشاريع صغيرة، شركات ناشئة أو حلول إبتكارية للإنضمام لبرنامج تسريع الأعمال الذي تقدمه المسرعة ثلاث مرات في العام.
وتعمل ” حصاد” على تطوير قدرات الشركات الناشئة لتكون قادرة على إستقبال وإدارة استثمارات تمكنها من النمو والتطور وأيضا سعت المسرعة إلى تنفيذ برامج التحقق من فعالية منتجات وخدمات الشركات الناشئة سواء بشكل مباشر أو من خلال التعاون مع شركاء مسرعة حصاد المتمثلين في مزارع الكرامة وشركة تطوير وادي عربة.

وقال مدير عام مسرعة ” حصاد” محمد الافرنجي ان اطلاق النسخة الثانية من برنامج حصاد جاء في وقت تتعاظم فيه قوة واهمية القطاع الزراعي، وخصوصا ان الحكومة اعلنت مؤخرا عن تطوير الاستراتيجية الوطنية للتنمية الزراعية، والتي تتضمن خطة متكاملة تهدف إلى الارتقاء بهذا القطاع من الزراعة التقليدية إلى الصناعة الزراعية التي تتضمن تنمية الحراج والمراعي، والعمل مع التعاونيات لمساعدة صغار المزارعين على الاستفادة من كافة التقنيات.
واكد الافرنجي بان الطلبات التي وصلت المسرعة وعددها يفوق الـ 130 طلبا جرت فلترتها كاملة وجرى اختيار اكثر من 40 منها للدخول في المخيم التوجيهي الاول ضمن البرنامج، حيث جرى اختيار هذه المشاريع بناءا على معايير موحدة حيث تقوم هذه المشاريع على افكار تقنية طوعت لخدمة القطاع الزراعي ولديها نموذج على ارض الواقع.
واشار ان هذه المشاريع ستدخل مخيم تدريبي توجيهي اولي لفترة 8 ايام، ومن ثم ستقوم لجنة متخصصة محايدة باختيار نحو 15 مشروع منها للدخول في برنامج تسريع الاعمال التابع للمسرعة والذي يمتد لفترة 6 شهور.
وللقطاع الزراعي مكانة خاصة في وجدان الأردنيين، فضلا عما يحققه في مجال الامن الغذائي حيث اسهم هذا القطاع في حماية الاردن بمنتجات الفواكة والخضار الطازجة والدواجن واللحوم والألبان خلال الأزمة (كورونا)، وساهم في الإنتاج والتنمية في المناطق الريفية البعيدة عن المدن.
الى ذلك اوضح الافرنجي ان المسرعة تقدم الدعم الفني اللازم لتمكين الشركات والمشاريع للحصول على التمويل والإستثمار المطلوب لتحقيق النمو والازدهار من خلال تطوير الخطط في مجالات (التسويق والتسويق الرقمي، الإنتاج، التشغيل، إدارة الموارد والإدارة المالية) وذلك من خلال برنامج تسريع أعمال مخصص يمكن المشروع من بناء نموذج عمل ابتكاري.
وقال ان برنامج المسرعة يوفر فرصة للمؤسسين للحصول على الدعم والمشورة من شبكة مرشدين محليين وعالميين، لافتا الى ان ” حصاد” وقعت عدة شراكات لتساعد المشاريع في التوسع من خلال تنفيذ المشاريع مع الشركاء المحليين وتسهيل الدخول إلى اسواق جديدة عربية وعالمية وينتهي البرنامج في مساعدة المشاريع في الحصول على التمويل والاستثمار اللازم لتنفيذ خطط النمو.
وتضمنت شروط التقدم للاستفادة من النسخة الثانية لبرنامج تسريع الاعمال التابع لـ ” حصاد”  ان يكون المشروع مكون من فريق من اثنين او اكثر من المؤسسين لديهم الخبرة التقنية الاساسية في مجال العمل، وان تشمل تقديم حلول مبتكرة تهدف إلى تحقيق الربح و/أو الأثر الاجتماعي المرتبط بمجالات التقنيات الداعمة للزراعة.
كما وتضمنت الشروط ان يكون المؤسس مقيم في الاردن أو يريد تنفيذ مشروعه في الاردن حيث ستكون الاولوية للمشاريع التي لها فرصة تصديرية اقليمية وعالمية، و للمشاريع التي لديها حلول تم تنفيذها على ارض الواقع او لديهم نموذج عمل اولي او لديهم مشترين.
ولم يكن التسجيل القانوني مطلوبا في مرحلة التقديم الالتزام الكامل ببرنامج التسريع وفعالياته.
و من الشروط ايضا الموافقة على دخول مسرعة حصاد كشريك بنسبة لا تتعدى 7% من الشركة الناشئة.
ومسرعة أعمال “حصاد” المتخصصة في دعم الريادة في القطاع الزراعي هي واحدة من مجموعة مسرعات أعمال متخصصة تلامس احتياجات الريادة في قطاعات حيوية جميعها تنضوي تحت مظلة جامعة هي شركة المتكاملة لتنمية المشاريع الريادية “فينشر اكس” التي تقوم كمسرعة للمسرعات وتهدف الى دعم وتشجيع وجذب الاستثمار في افكار وشركات ناشئة من مختلف القطاعات منها الصحة والسياحة والثقافة على سبيل المثال.
واستقبلت مسرعة حصاد العام الماضي اكثر من 150 طلب اهتمام في النسخة الاولى التي من البرنامج للمسرعة تقدم منها اكثر من 40 مشروع عبر تعبئة نموذج الانضمام للمسرعة وقد اختير منهم 16 شركة ناشئة للإنضمام لبرنامج التسريع على مرحلتين، وقد أتمت 9 شركات كافة مراحل البرنامج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى